Accessibility links

أسماء عدنان الدليمي تؤكد مقتل زوجها في انفجار الأعظمية ووالدها لا يتهم جهة بعينها


أكدت النائبة أسماء عدنان الدليمي مقتل زوجها ضياء الحديثي في الانفجار الذي استهدف قائد صحوة الأعظمية رياض السامرائي يوم الاثنين الماضي، في الوقت الذي لم يوجه فيه والدها أصابع الاتهام لأية جهة بعينها بالوقوف وراء الحادث.

وأوضحت الدليمي في حديث لـ"راديو سوا" أن زوجها كان يعمل معاونا للمدير العام في الدائرة الهندسية في الوقف السني وقد تصادف دخوله لدائرته مع وقوع التفجير الانتحاري الذي استهدف قائد صحوة الأعظمية رياض السامرائي.

وأشارت النائبة أسماء عدنان الدليمي إلى أن عدد الضحايا جاوز الـ 30، لأن عددا من المصابين فارقوا الحياة بعد نقلهم إلى المستشفيات متأثرين بجراحهم.

وقد امتنع رئيس جبهة التوافق عدنان الدليمي اتهام جهة بعينها بالوقوف وراء الهجوم، وقال لـ"راديو سوا" إن جهات كثيرة لا يروق لها عمل مجالس الصحوة، وتحاول استهدافها، ولا سيما من يتولون قيادتها، ما يؤدي إلى مقتلهم ومقتل عدد من الأبرياء ممن لا علاقة لهم بالصحوة، وإن هناك جهات تحاول أن تضع عراقيل في عمل الصحوة، حسب قوله.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG