Accessibility links

مسؤول عسكري أميركي يتوقع انخفاض أعداد المعتقلين سنة 2008


توقع مدير إدارة عمليات المعتقلات في القوات المتعددة الجنسيات الجنرال دوغلاس ستون أن تشهد سنة 2008 انخفاضا كبيرا في أعداد المعتقلين المودعين في معتقلي كروبر وبوكا.

وقال ستون في لقاء مع "راديو سوا" إن القوات المتعددة الجنسيات ماضية في برنامج إطلاق السراح بعد إدخالها المعتقلين برامج تعليمية وتأهيلية، والتأكد من أنهم لا يشكلون خطورة على الشعب العراقي، حسب قوله.

وعزا ستون استمرار الانحسار في أعداد المودعين في معتقلي بوكا وكروبر منذ نوفمبر/ تشرين الثاني سنة 2007 إلى زيادة أعداد المفرج عنهم مقارنة بأعداد من يتم اعتقالهم نتيجة التطورات الإيجابية في الوضع الأمني.

وأوضح ستون أن القوات المتعددة الجنسيات أفرجت في سنة 2007 عن نحو تسعة آلاف معتقل.

وعن شمول المعتقلين لدى القوات المتعددة الجنسيات بالعفو الذي ستصدره الحكومة العراقية، قال ستون:
"حتى الآن لم يتم إعلامي بهذا الموضوع نهائيا، ولكن الذي أعلمه عندما يتم إصدار عفو عام يتم العفو عن الأشخاص الذين لديهم حكم".

وقد كشف ستون عن شروع القوات المتعددة الجنسيات ببناء مركزين للإصلاح: أولهما في منطقة التاجي شمالي العاصمة بغداد، وآخر في مدينة الرمادي غربا، بسبب بُعد معتقل بوكا الذي يقع في أقصى جنوب العراق.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي :
XS
SM
MD
LG