Accessibility links

الأعظمية تقيم مجالس العزاء لقائد صحوتها والمئات من مقاتليها ينخرطون في القوى الأمنية


أقامت الأعظمية مجالس للعزاء، وتلت مكبرات الصوت فيها الأيات القرآنية بعد يوم من مقتل قائد صحوتها رياض السامرائي في وقت أكد فيه مسؤول في صحوة الأعظمية أنه سيلتحق 700 عنصر من الصحوة بقوات الشرطة وألف آخرين بقوات الجيش ابتداء من الشهر المقبل.

وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه في حديث مع وكالة الصحافة الفرنسية إن هؤلاء سيبقون داخل حي الأعظمية لحفظ الأمن فيها، مشيرا إلى أن تنظيم القاعدة لن يجد موطئ قدم في الحي بعد الآن، ولا سيما بعد أن عانى سكانه من ممارسات عناصره العنيفة.

وقد ارتفعت فوق مكاتب الصحوة في منطقة الأعظمية الثلاثاء لافتات كتب عليها "شهيد المجاهدين رياض السامرائي"، في حين كانت مكبرات الصوت تذيع آيات قرانية في اليوم الأول لمجلس العزاء الخاص بقائد صحوة الأعظمية.

وقد تم رفع حظر التجول الذي فرض بعد وقوع عملية الاغتيال، وأعادت المحال التجارية فتح أبوابها أمام المتبضعين، في حين يضع مقاتلو الصحوة الذين أعتمروا كوفيات حمر أصابعهم على الزناد فور ملاحظتهم لأية حركة مثيرة للريبة.

ويشير تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية أن مداخل الأعظمية شهدت الثلاثاء عمليات تفتيش مكثفة لجميع المركبات الداخلة إلى الحي.
XS
SM
MD
LG