Accessibility links

الدبلوماسيون الأميركيون ما زالوا غير مستعدين للخدمة في العراق


أوضح استبيان أجرته جمعية الدبلوماسيين الأميركيين أن نصف الدبلوماسيين الأميركيين غير مستعدين للخدمة في بغداد بسبب رفضهم لسياسات الرئيس بوش المتعلقة بالعراق.

وكشف الاستبيان أن من بين أسباب الرفض الأوضاع الأمنية والبعد عن العائلة.

وقال 70% من الدبلوماسيين الأميركيين الذين استـُطلِعت آراؤهم إنهم يرفضون فكرة إجبارهم على الخدمة في العراق، وهو الأمر الذي أثار جدلا العام الماضي عندما أعلنت الخارجية الأميركية أنها قد تضطر للجوء إلى ذلك الخيار لملء الشواغر في بعثتها الدبلوماسية في العراق.

وذكرت وكالة أسوشيتدبرس أن نتائج الاستبيان تظهر أن وزارة الخارجية الأميركية تواجه رفضا جديا من قبل موظفيها حول العراق، كما أنها تشير إلى الصعوبات التي قد تواجهها الوزارة عند تعيينها موظفين في بعثاتها الدبلوماسية في العراق وأفغانستان وغيرها من المناطق التي تعد خطرة إلا أنها مهمة بالنسبة للسياسة الخارجية الأميركية، على حد تعبير الوكالة.
XS
SM
MD
LG