Accessibility links

فياض يحتج لدى باراك على الإجتياحات الإسرائيلية لمدينة نابلس


احتج رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض الثلاثاء بشدة لدى وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك على عمليات التوغل والمداهمة والاعتقالات واسعة النطاق التي نفذها الجيش الاسرائيلي في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.
وقال مصدر في مكتب فياض انه عبر عن إحتجاجه خلال لقاء مع باراك في القدس تم تنظيمه بمبادرة من ممثل اللجنة الرباعية الدولية توني بلير.
وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية إن فياض إحتج خلال اللقاء على الإجتياحات الإسرائيلية لنابلس والاعتداءات المتكررة على معظم الأراضي الفلسطينية، وطالب بوقف هذه السياسة.
واعتبر فياض ما قامت به اسرائيل من اعتداء على نابلس غير مبرر على الإطلاق ولا يمكن تفسيره سوى بأنه محاولة لاعادة خلط الأوراق والهروب من الاستحقاقات السياسية المطلوبة من اسرائيل تحت ذرائع أمنية واهية.
وكان الجيش الاسرائيلي قد نفذ عملية مداهمة واعتقالات واسعة النطاق في نابلس من الخميس إلى السبت هي الاكبر منذ تطبيق خطة طموحة للحكومة الفلسطينية في نوفمبر/تشرين الثاني تهدف إلى انهاء الفوضى الأمنية في المدينة.
وخلال زيارة قام بها إلى نابلس الأحد، إتهم فياض إسرائيل بالسعي إلى استهداف الخطة الأمنية المطبقة في نابلس والتي يفترض أن توسع إلى مدن أخرى في الضفة الغربية.
XS
SM
MD
LG