Accessibility links

توقيع عقد خدمات لإقامة فرع اللوفر في ابوظبي


وقعت وكالة "فرنسا ميزيومس" ونظيرتها في ابوظبي شركة التنمية السياحية والاستثمار الاثنين اتفاقية تتضمن البرنامج الزمني وإجراءات التعاون لإقامة فرع لمتحف اللوفر الفرنسي في ابوظبي.

وقد وقع الاتفاقية التي تحمل طابعا تقنيا مسؤولا الوكالتين برونو ماكار عن فرنسا ميوزيومس ورئيس مجلس إدارة هيئة ابوظبي للثقافة والتراث وشركة التطوير والاستثمار السياحي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان في إحدى قاعات فندق قصر الإمارات في حضور وزيرة الثقافة والاتصالات الفرنسية كريستين البانيل.

ويأتي هذا التوقيع إثر الاتفاق التاريخي الذي أبرم بين فرنسا وابوظبي في السادس من مارس / آذار 2007 لإقرار المشروع المتعلق بإقامة متحف عالمي يحمل اسم "لوفر ابوظبي".
والاتفاق سيدر على متاحف فرنسا على مدى 30 سنة مليار يورو في مقابل خدمات تشمل خصوصا تقديم الخبرات واستعارة أعمال فنية.

وتتضمن الوثيقة الموقعة الاثنين تفاصيل بشأن حوالي 300 نوع من الخدمات التي ستقدمها الشركة الفرنسية للإماراتيين خلال سنوات التعاون الـ30 بين البلدين من بينها المساعدة على تشكيل مجموعات فنية وتدريب فرق واستقبال الجمهور وشروط التأمين أو تسوية الخلافات.

ورحب الشيخ سلطان بن طحنون بهذا الاتفاق ووصفه بأنه حجر زاوية في هذا المشروع الضخم.

وقالت الوزيرة الفرنسية البانيل إنها ستكون سعيدة إذا ما أخذت خبرة بلادها في الحسبان في ميادين أخرى مثل الموسيقى أو الآثار وهي مواضيع قالت إنها تطرقت إليها أثناء اجتماع مطول مع المسؤولين الإماراتيين قبل حفل التوقيع.

و يتوقع أن يفتح متحف لوفر ابوظبي أبوابه بحلول عام 2012 هو جزء من مشروع ثقافي كبير يتناول بناء أربعة متاحف ومركز للعروض الفنية ستشكل منطقة ثقافية على جزيرة سعديات ضمن مجمع سياحي ضخم.
XS
SM
MD
LG