Accessibility links

الجزائر تعزز قوات مكافحة الإرهاب وتضاعف عدد أجهزة الأمن


قال وزير الداخلية الجزائري يزيد زرهوني الثلاثاء ان بلاده عززت قوات مكافحة الإرهاب من خلال مضاعفة عدد عناصر أجهزة الأمن.
وقال الوزير للصحافيين على هامش زيارة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لتمنراست في الصحراء الجزائرية إن عملية تعزيز قوات الأمن التي بدأت في 2005 تم تسريع وتيرتها مما يعني مضاعفة عدد عناصر أجهزة الأمن.
وأوضح أن قوات أمنية كبيرة تم نشرها في مناطق الصحراء وخصوصا في المطارات والمباني الحساسة. وكان مطار جنات في الصحراء الجزائرية قد شهد في نوفمبر/تشرين الثاني إعتداء استهدف طائرة نقل عسكرية كانت رابضة على أرضه، طبقا لما ذكرته الصحافة الجزائرية. والاعتداء الذي لم يسجل ضحايا فيه لم يتم تبنيه من أي جهة كما أنه لم يتم تأكيده من جهات رسمية.
وأشار زرهوني أيضا إلى أن الاعتداءات الانتحارية الأخيرة في الجزائر كانت اعتداءات إرهابية استعراضية، مضيفا أن المجموعات الإرهابية اختارت وسائل سهلة في اعتداءاتها.
وكان قد قتل أربعة من عناصر الشرطة في الثاني من يناير/كانون الثاني في إعتداء انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مفوضية الشرطة في الناصرية في منطقة بومرداس على بعد 50 كلم شرقي العاصمة.
وجاء ذلك الاعتداء بعد ثلاثة أسابيع من اعتداءين انتحاريين بسيارة مفخخة في العاصمة الجزائرية استهدفا في 11 ديسمبر/كانون الأول المجلس الدستوري ووكالتين تابعتين للأمم المتحدة مما أوقع 41 قتيلا. وتبنى "تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي" الاعتداءات الثلاثة.
XS
SM
MD
LG