Accessibility links

كوشنير يدعم مساعي عمرو موسى لحل الأزمة في لبنان لكنه يقول إن الوضع ما زال هشا


أعلن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير تأييده لمساعي الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لحل الأزمة السياسية التي يشهدها لبنان.

وأعلن عمرو موسى السبت انه سيتوجه إلى لبنان خلال 48 ساعة لعرض خطة عربية تدعو إلى انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا لشغل المنصب الشاغر منذ شهر ونصف.

وقال كوشنير في بيان نشر الثلاثاء "بهذه المناسبة أود أن أؤكد له تأييد فرنسا لهذه الخطة التي تفتح الطريق أمام حل سياسي حقيقي عبر جعل انتخاب الرئيس ممكنا على الفور في مناخ من التوافق وتشكيل حكومة وإقرار القانون الانتخابي".

وقال كوشنير إن "أحداث الأسابيع الأخيرة، لا بل الساعات الأخيرة، تبرهن أن الوضع في لبنان لا يزال هشا". واعتبر انه "بعد مبادرات أخرى وبالتنسيق مع جهودنا، تمثل الخطة العربية التي سيعرضها موسى تطورا ايجابيا جدا".

وفي بيروت، رحبت الأكثرية والمعارضة بالخطة العربية للخروج من اخطر أزمة يعيشها لبنان منذ نهاية الحرب الأهلية عام1990 .

ساركوزي يبحث مع الحريري الازمة اللبنانية

وكان المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية دافيد مارتينون أعلن أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بحث الثلاثاء مع زعيم الأكثرية النيابية في لبنان سعد الحريري الأزمة اللبنانية، على غداء في قصر الإليزيه.

وصرح مارتينون للصحافيين بأن ساركوزي رغب في استقبال الحريري ليطلع على تحليله بشأن عملية انتخاب الرئيس المقبل للبنان.

ويشهد لبنان منذ 24 نوفمبر/تشرين الثاني فراغا رئاسيا في غياب اتفاق في مجلس النواب بين الأغلبية والمعارضة. وتصر المعارضة على الحصول على "الثلث الضامن" كما تسميه في أي حكومة مقبلة، بينما ترى الأكثرية أنه "ثلث معطل" لأنه يسمح بتعطيل قرارات مهمة في الحكومة وذلك قبل الموافقة على انتخاب قائد الجيش ميشال سليمان المرشح التوافقي رئيسا. إلا أن الأكثرية ترفض ذلك.

XS
SM
MD
LG