Accessibility links

المعلم: خطة وزراء الخارجية العرب الأخيرة من شأنها حل عقدة الرئاسة اللبنانية


توقع وزير الخارجية السورية وليد المعلم في مقابلة مع قناة العربية اليوم الأربعاء انتخاب رئيس جديد للبنان قبل وقت طويل من انعقاد القمة العربية المقبلة في دمشق.

وقال المعلم إن سوريا لا تتطلع إلى حل عسكري مع إسرائيل وهي مستعدة لاستئناف مفاوضات السلام معها.

ولفت المعلم إلى أن الحل في الشرق الأوسط يحتاج إلى موقف عربي موحد، مشيرا إلى أن سوريا لا تتطلع إلى حل عسكري إطلاقا مع إسرائيل.

وقال المعلم "لذلك شاركنا في عملية السلام في مدريد عام 1991 وخضنا محادثات طيلة 10 سنوات مع الإسرائيليين برعاية أميركية، ونحن ذهبنا إلى أنابوليس ومستعدون لاستئناف مفاوضات السلام على المسار السوري بما لا يتعارض مع التقدم على المسار الفلسطيني."

ووصف المعلم المبادرة العربية للسلام بالموقف العربي الموحد، إلا أنه ذكر أن العرب لم يدافعوا عنها كفاية. وقال "إن ذلك يجب أن يتم عبر التمسك بها وطرحها وتسويقها في المحافل الدولية كلها."

وفي موضوع لبنان، أكد المعلم أن سوريا تعمل مع باقي الدول العربية على التوصل إلى انتخاب رئيس للبنان قبل وقت طويل من القمة العربية المقبلة المزمع عقدها في مارس/آذار المقبل في دمشق.

وقال "أنا اعتقد أن ما نسعى إليه كجامعة عربية وكوزراء خارجية عرب هو أن يتم التوصل إلى حل الأزمة اللبنانية في إطار هذه الخطة الكاملة قبل وقت طويل من انعقاد القمة."

وأشار المعلم بذلك إلى أن الخطة التي اقرها وزراء الخارجية العرب الأسبوع الماضي في القاهرة من شأنها حل عقدة الرئاسة اللبنانية.

XS
SM
MD
LG