Accessibility links

البولاني يشيد بدور مجالس الصحوة في تحسن الوضع الأمني في العراق


احتفلت اليوم الأربعاء وزارة الداخلية العراقية بالذكرى 86 لتأسيس قوات الشرطة العراقية.

وفد أشاد في المناسبة وزير الداخلية العراقية جواد البولاني بدور "مجالس الصحوة" التي تقاتل تنظيم القاعدة في العراق في تحسن الوضع الأمني في البلاد.

وقال البولاني "أحيي دور المواطن وإسهامه المباشر في تحسن الوضع الأمني وما قدمه رجال الصحوة ومجالس الإسناد أينما كانوا."

وأضاف أن روح المبادرة الوطنية الصادقة تجسدت بأروع صورها في صحوة الأنبار التي كانت الشرارة الأولى، مشيرا إلى أن ذلك حصل استجابة لمبادرة رئيس الوزراء نوري المالكي.

ووصف البولاني ما قدمته قوات الصحوة بأنه "انطلاقة الشعب لرفض فكر القاعدة والتطرف ومحاربة الطائفية والميليشيات وحاملي الأفكار الضالة والمنحرفة."

بدوره، أكد مستشار الامن الوطني العراقي موفق الربيعي الذي مثل رئيس الوزراء العراقي في كلمة ألقاها بالمناسبة أن "الشرطة هي الظهير القوي للجيش والاحتفال هو تأكيد على تصاعد قدراتها ومساهمتها في التصدي لقوى الإرهاب والتطرف."

ولفت الربيعي إلى دور الشرطة في نجاح خطة فرض القانون في بغداد، مشيرا إلى أن الشرطة تشكل أغلب القوات التي ساهمت في فرض الأمن.

وأعرب الربيعي عن أمله بالوصول إلى الاكتفاء الذاتي لقوات الشرطة قبل نهاية عام 2008.

XS
SM
MD
LG