Accessibility links

موسى في بيروت لمتابعة الخطة العربية لحل الأزمة اللبنانية ويصف المرحلة بالحاسمة


أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لدى وصوله اليوم الأربعاء إلى بيروت لمتابعة الخطة العربية لحل الأزمة اللبنانية عن تفاؤله إزاء إمكانية تسوية هذه الأزمة.

ووصف موسى الخطة العربية بالوضوح مشيرا إلى أنها تحظى بدعم عربي وإقليمي ودولي رافضا إعطاء تفاصيل بشأنها.

وقال موسى للصحافيين لدى وصوله إلى مطار رفيق الحريري الدولي "المبادرة واضحة وسوف نبدأ العمل فورا لأن الوقت ضيق ونريد إنقاذ الموقف" واصفا المرحلة بالحاسمة.

ولفت موسى إلى أن خطة الحل التي اقرها السبت الماضي وزراء الخارجية العرب تحظى بإجماع عربي وتأييد إقليمي وزخم دولي.

وقال موسى "لبنان في خطر وإنقاذه ممكن".

وأمل بأن تؤدي زيارته التي تستمر حتى السبت المقبل إلى نتيجة طيبة.

وقد استهل موسى لقاءاته في لبنان بالاجتماع إلى رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري على أن يلتقي مساء قائد الجيش ميشال سليمان المرشح الرئاسي الذي توافق الجميع حول اسمه.

وكان وزراء الخارجية العرب قد أجمعوا السبت الماضي على خطة عمل من ثلاث نقاط تدعو إلى انتخاب سليمان رئيسا للبنان فورا والاتفاق الفوري على تشكيل حكومة وحدة وطنية يكون فيها لرئيس الجمهورية كفة الترجيح في اتخاذ القرارات وبدء العمل على صياغة قانون جديد للانتخابات.

يذكر أن لبنان يشهد فراغا رئاسيا منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق إميل لحود في 24 نوفمبر/تشرين الثاني بسبب عدم توصل الأكثرية إلى توافق مع المعارضة.

هذا ومن المقرر أن يلتئم البرلمان اللبناني السبت المقبل لانتخاب رئيس، وهو الموعد الثاني عشر الذي يحدد.

XS
SM
MD
LG