Accessibility links

المخاوف من الإرهاب تؤدي إلى الاصابة بمشاكل صحية


أظهرت دراسة أن المخاوف من الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 تصيب الأميركيين بمشاكل صحية في القلب رغم عدم وجود علاقة شخصية لهم بالهجمات التي تعرضت لها مدينتا نيويورك وواشنطن.

ودلت دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا على وجود علاقة بين الضغوط النفسية الناتجة عن الهجمات وبين زيادة بنسبة 53% في مشاكل القلب مثل ارتفاع ضغط الدم والجلطات في السنوات الثلاث التي أعقبت هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

وتعتبر الدراسة التي نشرت في عدد يناير/ كانون الثاني من مجلة أرشيف طب النفس العام هي الأولى من نوعها التي تظهر وجود علاقة طويلة الأمد لهجمات 11 سبتمبر/أيلول على صحة القلب.

وكان معظم المشاركين في الدراسة ممن شاهدوا الهجمات على التلفزيون مباشرة، فيما لم تكن لثلثهم علاقة شخصية بتلك الهجمات.

ولم يكن معظم المشاركين في الدراسة يعانون من أية مشاكل سابقة في القلب واستمرت عوامل خطر أصابتهم بأمراض القلب حتى بعد الأخذ في الاعتبار عوامل أخرى مثل التدخين والسمنة.

وشارك في الدراسة التي استمرت ثلاث سنوات 1500 شخص اختيروا عشوائيا وسجلت معلومات عن صحتهم قبل الهجمات.
XS
SM
MD
LG