Accessibility links

رالي حائل يقدم تسهيلات للسائقين العالميين لحثهم على المشاركة


وفرّت اللجنة المنظمة لرالي حائل بالسعودية تسهيلات ومساعدات للسائقين العالميين لحثهم على المشاركة، منها مساهمتها بمبلغ ألفي دولار من كلفة نقل السيارة المشاركة من أي مكان في العالم إلى السعودية، إلى جانب نقل السيارات من ميناء جدة على البحر الأحمر إلى مدينة حائل حيث يجرى الرالي، فضلا عن تسهيلات أخرى تتعلق بالسفر والسكن.

وقد أبدى العديد من السائقين من مختلف دول العالم، مثل ايطاليا وهولندا وبلجيكا وروسيا ودول أخرى من الشرق الأوسط، رغبتهم في المشاركة في رالي حائل السعودي، الجولة الأولى من بطولة العالم لراليات الباها التي تجرى تحت إشراف الاتحاد الدولي للسيارات (فيا)، من 12 إلى 14 فبراير/شباط المقبل.

ويبلغ طول الرالي الإجمالي 451 كلم، منها 2 كلم للمرحلة الاستعراضية (الأولى) في اليوم الأول، ثم 261 كلم للمرحلة الثانية في اليوم الثاني، و188 كلم للمرحلة الثالثة والأخيرة في اليوم الثالث.

وقال السائق السعودي السابق ومدير رالي حائل في دورته المقبلة، عبدالله باخشب لوكالة الصحافة الفرنسية "اتصل بنا عدد من السائقين في الفرق من بلجيكا وهولندا مبدين رغبتهم في المشاركة، كما أعرب فريق السائق الاسباني كارلوس ساينز بطل العالم السابق للراليات عن مشاركته في الرالي".

وأوضح باخشب أنه سيتم قبول 50 مشاركا فقط في هذا الرالي بأسبقية التسجيل، ولا يزال باب الاشتراك مفتوحا حتى الـ29 من الشهر الحالي". و

كان الرالي قد جذب العديد من السائقين الخليجيين العام الماضي، لكن انضمام الرالي إلى البطولة العالمية سيجذب المزيد من السائقين الذين يشاركون في جميع جولات البطولة الست التي تجري في كل من ايطاليا واسبانيا والمجر وويلز والبرتغال، إلى جانب السعودية.

وأشار باخشب إلى أن اللجنة المنظمة قررت هذا العام الاستعانة، لأول مرة، بخدمات شركة عالمية لتزويد السيارات المشاركة في الرالي بأجهزة متقدمة تربط بينها وبين مركز مراقبة الرالي عن طريق الأقمار الصناعية، لتسمح بالتواصل بين كافة السيارات المشاركة في الرالي وإنذار كل سيارة في حالة اقتراب سيارة أخرى منها لمسافة تقل عن 200 متر، وذلك حتى تفسح لها المجال للمرور حتى في حالة عدم رؤيتها، وهو ما كان يحدث مسبقا بسبب الغبار الكثيف الذي تخلفه السيارة المتقدمة ما يمنع السائقين من رؤية أية سيارة خلفهم.

XS
SM
MD
LG