Accessibility links

القوات الاسكتلندية تنتشر عند الحدود العراقية الإيرانية لتأمين نقاط العبور المشتركة


شهدت مدينة البصرة لأول مرة منذ تولي قوات الأمن المحلية فيها مسؤولية إدارة الملف الأمني تحرك قطاعات عسكرية اسكتلندية مؤلفة من عشرات العجلات المدرعة التي شقت طريقها وسط المدينة في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء نحو المناطق المتاخمة للحدود العراقية الإيرانية.

ونقل بيان صادر عن المركز الإعلامي للقوات البريطانية في الجنوب عن الميجر ويللي سونتن قائد التشكيلة القتالية للحرس الاسكتلندي قوله إنه لم يتعرف على شعور السكان المحليين في أثناء قيام قواته بالعملية لكنه أكد عدم تعرض قواته لأية هجمات معادية فيما وصفها بالمناورة العسكرية المشتركة.

وعن طبيعة التحرك باتجاه الحدود مع إيران قال الناطق الإعلامي للقوات البريطانية في الجنوب الكابتن فين ألدرج إن الهدف من إرسال قوات التنين الاسكتلندية الملكية إلى تلك المناطق تدريب قوات حرس الحدود العراقية، وتأمين نقاط العبور المشتركة والمنافذ الحدودية بين البلدين.

التفاصيل من مراسل"راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG