Accessibility links

عودة نصف العوائل المسيحية المهجرة إلى منازلها في الدورة


أعلن عضو مجلس صحوة العراق وقائد صحوة الآشوريين في منطقة الدورة عودة نصف العوائل المسيحية المهجرة إلى منازلها في المنطقة الواقعة جنوب العاصمة بغداد.

وأشار عضو مجلس صحوة العراق رئيس مجلس صحوة الآشوريين في منطقة الدورة إياد الآشوري في تصريحات لـ"راديو سوا" إلى أن 50% من العائلات المسيحية المهجرة عادت إلى الدورة، مؤكداً أن الأسر العائدة لم تتعرض لأية أعمال عنف أو تهديد.

وشدد قائد الصحوة الآشوري على أن التفجيرات الأخيرة التي استهدفت الكنائس في مناطق متفرقة من العراق لم تكن تستهدف المسيحيين بقدر استهدافها تحسن الوضع الأمني، مشيراً إلى أن المسيحين أكثر أمنا في المناطق الشيعية.

وكانت كنائس الدورة جنوبي بغداد شهدت في الأسابيع الماضية إقامة قداس الميلاد بعد انقطاع دام قرابة السنة، بسبب منعها من إقامة الطقوس الدينية من قبل عناصر القاعدة والمجاميع المسلحة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG