Accessibility links

المعلم يقول إن بلاده لا تسعى لحل نزاعها مع إسرائيل عسكريا ومستعدة لاستئناف محادثات السلام



قال وزير الخارجية السورية وليد المعلم إن بلاده لا تسعى قطعيا إلى حل نزاعها مع إسرائيل عسكريا وأن سوريا مستعدة لاستئناف محادثات السلام معها.

ونقلت صحيفة هآرتز الإسرائيلية في عددها الصادر الأربعاء مقتطفات من مقابلة أجراها المعلم مع قناة العربية قال فيها " إننا لا نسعى إطلاقا إلى حل نزاعنا مع إسرائيل عسكريا، ولهذا السبب شاركنا في عملية السلام في مدريد عام 1991 وخضنا محادثات طيلة عشر سنوات مع الإسرائيليين برعاية أميركية".

وفي إشارة إلى مؤتمر أنابوليس للسلام الذي عقد في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الذي شاركت فيه سوريا قال المعلم :" ذهبنا إلى انابوليس و نحن مستعدون لاستئناف مفاوضات السلام على المسار السوري بما لا يتعارض مع التقدم على المسار الفلسطيني".

وأضاف المعلم أنه لا يرى في زيارة بوش للشرق الأوسط خطوة في سبيل السلام حتى بين الإسرائيليين والفلسطينيين وقال إنه" لم يتم إحراز أي تقدم لا على المسار الفلسطيني ولا على المسار السوري"

وانتقد المعلم السياسة الخارجية للولايات المتحدة ورد على الانتقادات التي وجهها الرئيس بوش إلى الرئيس بشار الأسد وقال إن "العالم قد نفد صبره أيضا حيال سياسات الرئيس بوش".

وقال إن سياسة الولايات المتحدة الخارجية تحت إدارة الرئيس بوش تستند إلى أسلوبين متناقضين أسود وأبيض وهو أمر غير واقعي"

وكان الرئيس بوش قد طلب من سوريا أن تختار بين التحالف مع إيران والجماعات المسلحة المعادية لإسرائيل مثل حزب الله و حماس و بين علاقاتها مع العالم الغربي.

كما أن الرئيس بوش رفض إجراء أي حوار مع الرئيس السوري قائلا إن صبره حيال الرئيس الأسد قد نفد منذ مدة طويلة.

وكانت العلاقات الأميركية السورية قد شهدت توترا كبيرا منذ اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري سحبت واشنطن على أثره سفيرها في دمشق في ظل شبهات حول تورط سوري في عملية الاغتيال الأمر الذي دأبت سوريا على نفيه.

كما انتقدت الولايات المتحدة سوريا لعدم منعها المتطرفين من عبور حدودها إلى داخل العراق على الرغم من أن مسؤولين أميركيين قالوا مؤخرا إن دمشق صعدت من جهودها لمنع المتسللين من عبور حدودها إلى العراق.

إلا أن الدولتين تتهم كل منهما الأخرى بالتدخل في الشؤون اللبنانية حيث تواجه الحكومة اللبنانية الموالية للغرب صراعا على السلطة مع المعارضة الموالية لسوريا.
XS
SM
MD
LG