Accessibility links

الصين تبنى سفينة بحوث علمية متقدمة


أضاءت اللجنة الصينية للتنمية والإصلاح مؤخرا الضوء الأخضر إيذانا ببناء سفينة بحوث علمية متقدمة للاستكشاف في أعمال البحار.

ومن المرتقب أن يقوم معهد علوم البحار التابع لأكاديمية العلوم الصينية بالإشراف على بناء السفينة الجديدة التي ستزن نحو أربعة آلاف طن، وستكون الأطول من نوعها من حيث التصميم والبناء على يد علماء وصناع محليين.

وستستخدم السفينة لإجراء دراسات شاملة ودقيقة لهيدروغرافيا البحار وجيولوجيا البحار والتجارب البحرية.

وقال مسؤول بالمعهد إن المعدات على متن السفينة ستراقب بشكل مستمر التغيرات البيئية والايكولوجية في حينها في البحار العميقة.

وتحوز الصين حاليا أكثر من 100 سفينة استطلاعات علمية.

ويتوقع أن يصل فريق بعثة الاستكشاف الصينية المؤلف من 17 فردا يوم الجمعة القادم إلى القمة A، وهى أعلى قمة جليدية في القارة القطبية الجنوبية انتاركتيكا.

وكانت السفينة شيويهلونغ قد غادرت محطة تشونغشان شرقى قارة انتاركتيكا متوجهة إلى محطة تشانغتشنغ حيث أفرغت السفينة حوالي ألف طن من الزيت وغيرها من الأغذية للقيام بأكبر تجديد للمحطة.

وخلال الرحلة، التي تتم عند خط عرض 65 درجة جنوبا، قطعت السفينة مسافة تتجاوز خمسة آلاف ميل عبر تسع مناطق زمنية.

ووصلت شيويهلونغ إلى محطة تشونغشان يوم 11 ديسمبر/كانون الأول وأفرغت أكثر من ألف طن من الإمدادات بما فيها أربعة جرارات ثلوج تزن 22 طنا وحفار يزن 23طنا في أحدث بعثة استكشافية علمية تقوم بها الصين في قارة انتاركتيكا، وهى البعثة الـ 24 للبلاد.

XS
SM
MD
LG