Accessibility links

السودان يعلن سحب قواته من الجنوب وواشنطن تطالب بتشديد العقوبات عليه بسبب قضية دارفور


قال السودان الأربعاء إنه سحب جميع القوات من جنوب البلاد الذي يتمتع بما يشبه الحكم الذاتي بينما قال مسؤول جنوبي إن حوالي ألف جندي بقوا ولكن من المتوقع أن يتحركوا نحو الشمال خلال اليومين القادمين.

وقالت وكالة السودان الرسمية للأنباء في إشارة إلى الخط الحدودي الذي يفصل بين الشمال والجنوب إن القوات المسلحة أكملت إعادة الانتشار بنسبة 100 بالمئة إلى الشمال من حدود 1956 وفقا لاتفاقية السلام الشامل.

وقال الميجر جنرال جيمس هوث من الجيش الجنوبي إن حوالي ألف من القوات الشمالية بقوا إلى الجنوب من خط الحدود الفاصل ولكنه توقع رحيلهم في وقت قريب.

وقال هوث إن حوالي 90 بالمئة من الجنود رحلوا وبعضهم سيعود إلى الشمال غدا أو اليوم التالي بسبب مشاكل في المواصلات".

وتأتي عملية إعادة انتشار آلاف القوات الشمالية في إطار اتفاقية السلام لعام 2005 والتي أنهت أكثر من 20 عاما من الحرب الأهلية السودانية بين الشمال والجنوب والتي تعد منفصلة عن النزاع الدائر في إقليم دارفور الغربي. وقد أسفر الصراع بين الشمال والجنوب عن وفاة مليوني شخص وتشريد حوالي أربعة ملايين.

وكان مقررا بادئ الأمر أن تغادر القوات الشمالية في التاسع من يوليو/تموز 2007 وأن تسلم السيطرة على آبار النفط الجنوبية إلى دوريات مشتركة ولكن الخرطوم لم تلتزم بذلك الموعد.

وفي أكتوبر/تشرين الأول انسحب وزراء جنوبيون من حكومة التحالف الوطنية قائلين إن الخرطوم لم تنفذ إجراءات اتفاقية السلام.
XS
SM
MD
LG