Accessibility links

تعهد بتغيير مصير البلاد.. يميني رئيسا للبرازيل


الرئيس البرازيلي الجديد جايير بولسونارو

أعلنت المحكمة الانتخابية العليا في البرازيل الأحد فوز مرشح أقصى اليمين جايير بولسونارو برئاسة البلاد.

وحصل بولسونارو في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية على نحو 55 في المئة من الأصوات مقابل 43 في المئة لمرشح اليسار فرناندو حداد، وذلك استنادا إلى نتائج فرز 88 من الأصوات.

وسيتسلم بولسونارو مهامه الرئاسية في الأول من كانون الثاني/يناير خلفا للرئيس ميشال تامر لولاية مدتها أربع سنوات.

وفي أول خطاب له بعد إعلان الفوز تعهد جايير بولسونارو بـ"تغيير مصير البرازيل سويا".

وقال الرائد السابق في الجيش في خطاب اتسم بنبرة عسكرية "لا يمكننا الاستمرار في مغازلة الاشتراكية والشيوعية والشعبوية وتطرف اليسار"، متعهداً أن يحكم البلاد "متبعا الكتاب المقدس والدستور".

وبولسونارو كاثوليكي يدافع عن الأسرة التقليدية وقد نجح في كسب دعم الكنائس الإنجيلية وأثار سخطا في أوساط شريحة واسعة من الناخبين بسبب تصريحاته العدائية تجاه اصحاب البشرة السمراء والنساء والمثليين.

XS
SM
MD
LG