Accessibility links

دعوة غربية لقوات حفتر للانسحاب من منشآت النفط الليبية


صورة عامة لميناء راس لانوف النفطي شرقي ليبيا

دعت كل من الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا في بيان مشترك الأربعاء جميع الجهات المسلحة في ليبيا إلى "الانسحاب فورا من المنشآت النفطية الليبية في راس لانوف والسدرة" شمال البلاد.

وطالبت الدول الأربع بتسليم هذه المنشآت إلى "السلطات الليبية الشرعية قبل حصول المزيد من الأضرار".

وأعربت عن "قلقها العميق" حيال الإعلان عن تحويل حقول النفط والمنشآت النفطية في راس لانوف والسدرة إلى سيطرة هيئة غير مؤسسة النفط الوطنية الشرعية".

وكانت قوات تابعة للمشير خليفة حفتر أعلنت الإثنين سيطرتها على المنشآت النفطية في راس لانوف والسدرة بعد معارك مع جماعة مسلحة يقودها إبراهيم الجضران الرئيس السابق لحرس المنشآت النفطية.

وقالت قوات حفتر في حينه إنها ستسلم منطقة الهلال النفطي الليبي لشركة نفط مرتبطة بالحكومة الموازية في شرق البلاد.

وأشار البيان إلى أن "قرار مجلس الأمن رقم 2362 يدين المحاولات غير المشروعة لتصدير النفط بما فيه الخام والمنتجات البترولية المكررة في ليبيا عبر مؤسسات موازية لا تعمل تحت سلطة حكومة الوفاق الوطني".

وشدد البيان على أن "أي محاولات للتحايل على نظام العقوبات الذي حدده مجلس الأمن ستتسبب بأضرار كبيرة على الاقتصاد الليبي وتزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية وتقوض الاستقرار بشكل أوسع".

وقال البيان "إن المجتمع الدولي سيحاسب أولئك الذين يقوضون سلام وأمن واستقرار ليبيا".

وتتنافس على الحكم في ليبيا سلطتان هما حكومة الوفاق الوطني التي تتخذ من طرابلس مقرا وتحظى باعتراف المجتمع الدولي، وحكومة موازية في شرق البلاد مدعومة من "الجيش الوطني الليبي" الموالي للمشير خليفة حفتر.

XS
SM
MD
LG