Accessibility links

واشنطن تدعو مجلس الأمن إلى معاقبة طهران


مجلس الأمن الدولي

أكدت الولايات المتحدة عزمها على المضي قدما في محاسبة إيران على انتهاكاتها لقرارات مجلس الأمن الدولي ودعم الإرهاب، داعية باقي أعضاء المجلس إلى فرض عقوبات عليها.

وأكدت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي في بيان أن تقارير المنظمة الدولية تثبت استمرار إيران في انتهاك قرارات مجلس الأمن من خلال نقل الأسلحة على امتداد الشرق الأوسط، وانتهاك حظر السفر على مسؤولين فيها، وتقديم الدعم إلى التنظيمات الإرهابية وتقويض استقرار المنطقة.

وأضافت أن طهران تدعم الحوثيين وحزب الله وحركة حماس ونظام الأسد بدلا من تلبية احتياجات شعبها.

شاهد تقريرا لقناة "الحرة" حول الدور الإيراني في حرب اليمن:

حرب اليمن.. فتش عن إيران
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:02:39 0:00

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة لن تسمح لانتهاكات إيران بالمرور دون مراقبة، داعية باقي أعضاء مجلس الأمن إلى القيام بالأمر نفسه.

جاء موقف هايلي بالتزامن مع انعقاد جلسة في مجلس الأمن حول تطبيق القرار 2231 الذي أقر الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الدول الست.

وقال نائب السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة جونثان كوهين خلال الاجتماع إنه "في مواجهة بلد ينتهك باستمرار قرارات هذا المجلس، يتحتم علينا اتخاذ قرار بشأن العواقب".

"سلوك إيران الخبيث"

ودعا الدبلوماسي الأميركي أعضاء المجلس إلى فرض عقوبات على إيران ردا على "سلوكها الخبيث" في الشرق الأوسط.

وأضاف أن إيران تزود الحوثيين في اليمن بالصواريخ، في انتهاك للحظر الدولي المفروض على الأسلحة.

ويعد هذا أول اجتماع لمجلس الأمن منذ إعلان الرئيس دونالد ترامب في أيار/مايو الماضي انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، ما يعني إعادة فرض العقوبات على طهران.

وقد دعا مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء الدول التي تشتري النفط من إيران إلى التوقف عن ذلك بحلول تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، موعد بدء إعادة فرض عقوبات واشنطن على طهران.

XS
SM
MD
LG