Accessibility links

هيئة محلفين أميركية تتهم روسية بالتجسس لصالح بلادها


شعار وزارة العدل الأميركية

ذكرت وزارة العدل الأمريكية أن هيئة محلفين كبرى وجهت الثلاثاء اتهاما لامرأة روسية بالتجسس لصالح حكومة بلادها.

وقالت الوزارة إن ماريا بوتينا، التي درست في الجامعة الأميركية بواشنطن، اعتقلت الأحد الماضي، ومن المقرر أن تمثل أمام محكمة اتحادية في واشنطن يوم الأربعاء.

ويقول المدعون الأميركيون إن بوتينا تعمل لصالح روسيا منذ عام 2015.

تحديث 23:33 ت.غ

وجهت الإدارة الأميركية إلى مواطنة روسية تهمة التجسس لصالح موسكو داخل الولايات المتحدة وإقامة علاقات مع أميركيين بهدف اختراق منظمات لديها تأثير في السياسة الأميركية.

وأعلنت وزارة العدل الأميركية الاثنين اعتقال الروسية ماريا بوتينا، وأوضحت في بيان أنها "عملت بتوجيه من مسؤول رفيع المستوى في الحكومة الروسية يخضع لعقوبات فرضها عليه مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية".

وأضافت أن المعتقلة التي تبلغ من العمر 29 عاما وتعيش في واشنطن "كانت تسعى لإقامة علاقات مع مواطنين أميركيين واختراق جماعات سياسية".

وأشارت الوزارة إلى أن بوتينا اعتقلت الأحد وصدر أمر باحتجازها لحين تحديد جلسة إجرائية يوم الأربعاء.

وتأتي التهم الموجهة ضد بوتينا بعد أيام من كشف وزارة العدل الأميركية عن لائحة اتهام ضد 12 من ضباط المخابرات الروسية بتهمة التآمر لاختراق حملة الحزب الديموقراطي للانتخابات الرئاسية في عام 2016.

XS
SM
MD
LG