Accessibility links

ماذا ترك مطلق نار في هولندا برسالة الوداع؟


غوكمان تانيس

أعلنت النيابة العامة الهولندية الاثنين أن مطلق النار في مدينة أوترخت الذي تسبب بمقتل أربعة أشخاص في ترامواي في مارس الماضي، كان يريد مهاجمة "الذين يقتلون مسلمين".

وكان غوكمان تانيس (37 عاما) المولود في تركيا ترك رسالة في السيارة التي فر فيها، بعد أن أطلق النار وقتل شابة وثلاثة رجال، وأصاب حوالي 10 أشخاص بجروح.

وكتب في الرسالة "أقوم بذلك دفاعا عن ديني، تقتلون مسلمين وتريدون حرماننا من إيماننا لكن ذلك لن ينجح، الله أكبر".

وفي ختام جلسة عقدت تمهيدا للبدء بمحاكمة تانيس، قالت وزارة العدل في بيان إن هذه الرسالة سمحت كما شهادة مطلق النار للنيابة العامة بالحصول على "أدلة قوية تفيد بأن نوايا المشتبه به كانت إرهابية".

وأضافت أن الوقائع التي أظهرت أن المشتبه به أطلق النار على مجهولين في مكان عام تعزز الفرضية الارهابية.

وذكرت وسائل الإعلام أن والد الشابة التي قتلت صرخ خلال الجلسة موجها كلامه لغوكمان تانيس "أيها الجبان! أيها الخنزير!".

وتانيس معروف من القضاء الهولندي لارتكابه عمليات سرقة واغتصاب وأقر بجرائمه بعد أيام على توقيفه يوم إطلاق النار.

وسيخضع تانيس لفحص لحالته النفسية قبل بدء محاكمته المقررة في 2020.

XS
SM
MD
LG