Accessibility links

الإعلام المصري..من ينصف واكد وأبو النجا؟


هل ينتصر مجلس الإعلام لواكد وأبو النجا؟
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:03:01 0:00

هل ينتصر مجلس الإعلام لواكد وأبو النجا؟

يرى مختصون أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري أمام اختبار حياديته في التحقيق الذي فتحه حول مجلة حريتي والممثلين خالد أبو النجا وعمر واكد.

وفتح المجلس تحقيقا بعد نشر المجلة الحكومية غلافا يظهر الممثلين المصريين أبو النجا وواكد شبه عاريين وحمل عنوان "عملاء وأشياء أخرى"، وذلك بعد أيام من إسقاط نقابة المهن التمثيلية عضويتهما على خلفية مشاركتهما في ندوة عن أوضاع حقوق الإنسان في مصر بمقر الكونغرس الأميركي.

غلاف المجلة يتهمهما بالعمالة ويتضمن صورة يراها مثقفون وصحافيون مسيئة وتخالف القواعد المهنية.

وكان رئيس مجلس إدارة مؤسسة التحرير الحكومية التي تتبعها مجلة حريتي قد دافع في تصريحات عن الغلاف، وقال إن الصحافة جدلية والغلاف وجهة نظر رئيس التحرير، وكما أن هناك من عارضه هناك من يؤيده.

ويرى معارضون مصريون أن الواقعة استمرار في حملات لتشويه المخالفين في الرأي وتستوجب المساءلة القانونية.

XS
SM
MD
LG