Accessibility links

'كوادريليون' طن من الماس تحت سطح الأرض


الماس

يرجح علماء وجود كميات هائلة من الماس تقدر بمليارات الأطنان في باطن الأرض، حسب دراسة أميركية جديدة أعدها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

ومن شأن هذه الكميات أن تخفض من قيمة الحجر النفيس، إلا أن صانعو الثروات الضخمة من عائدات الماس قد لا يبدون قلقهم سريعا من هذه الدراسة.

وتشير الدراسة إلى أن كميات الماس هذه موجودة على بعد نحو 160 كيلومترا تحت سطح الأرض.

وقال الباحثون إن جزءا من غلاف الأرض الصخري يسمى "الكراتون" يرجح احتواءه على "كوادريليون" (مليون مليار) طن من الماس، حسبما نقلت صحيفة "يو إس ايه توداي" الأميركية.

ودرس الباحثون موجات صوتية تندفع عبر سطح الأرض عادة بعد الكوارث الطبيعية، وتسمى البيانات الزلزالية، ووجدوا أنها تسري عبر الصخور الكراتونية بشكل أسرع من الطبيعي.

ويقول أولريتش فول، الباحث في معهد ماساتشوستس إن إحدى خصائص الماس هي السرعة التي تنتقل بها الموجات الصوتية عبر هذا الحجر النفيس.

وانتهت الدراسة، التي تم دعمها بفحص أثر موجات صوتية على نماذج ثلاثية الأبعاد للصخور، إلى أن احتواء هذه الصخور على كميات هائلة من الماس "هو التفسير الوحيد المعقول" للظاهرة.

XS
SM
MD
LG