Accessibility links

هل توجد حياة على المشتري؟


المشتري

في اكتشاف جديد قد يعزز فكرة وجود حياة خارج كوكب الأرض، رصد باحثون سحبا مائية في منطقة "البقعة الحمراء العظيمة" على كوكب المشتري.

وهذه المنطقة، وهي عبارة عن عاصفة كبيرة يتم رصدها منذ عام 1830، تعتبر أحد الملامح الشهيرة للكوكب، ولا تزال لغزا للعلماء حتى الآن.

وقال ماتي آدمكوفيكس عالم الفيزياء الفلكية في جامعة كلمسون الأميركية التي قام فريق بها بتحليل بيانات رصدها أكثر من تلسكوب للمنطقة، إن هذا الاكتشاف سيساعد على زيادة فهمنا لأكبر كواكب مجموعتنا الشمسية وغلافه الجوي وعما إذا كانت به حياة.

وقال إن رصد وجود ماء سائل به، سيعزز فكرة وجود حياة عليه ولن يكون ذلك أمرا مستبعدا تماما، لكنه حذر من افتراض ذلك في الوقت الحالي في ضوء الاكتشاف الأخير.

وكانت إدارة الطيران والفضاء الوطنية الأميركية (ناسا) قد قالت من قبل إن بيئة المشتري لا تسمح على الأرجح بوجود حياة عليه مثل تلك التي نعرفها، بالنظر إلى عوامل مثل درجات الحرارة والضغط التي تمنع تكيف الكائنات الحية.

لكن (ناسا) أشارت إلى أن "Europa"، وهو واحد من أكبر أقمار المشتري، هو أكثر الأماكن التي يرجح أن يوجد بها حياة، عن أي مكان آخر في النظام الشمسي. وقالت إن وجود محيط كبير تحت قشرته الجليدية يدعم هذه الفكرة.

ويسعى العلماء حاليا لمعرفة حجم الماء الموجود على الكوكب الذي يحيط به 79 قمرا غالبيتها جليدية.

XS
SM
MD
LG