Accessibility links

هل تبحث عن وظيفة في الفضاء؟ إليك الفرصة


مستكشف فضاء

هل تبحث عن وظيفة في الفضاء؟ هل لديك روح المغامرة؟

المستقبل يبدو واعدا.

للمرة الأولى درجات جامعية في تعدين الموارد الفضائية، تمنحها جامعة كولورادو، في ظل تنامي الاهتمام بهذا المجال في عالم الأعمال.

تتنوع الشهادات العلمية التي تمنحها "كلية كولورادو للمناجم" بين الشهادات العادية، والماجستير والدكتوراه، وكلها متخصصة في التعدين الفضائي.

الطلاب يدرسون البرنامج في مقر الكلية بمدينة غولدن بولاية كولورادو، وهناك طلاب آخرون انضموا للبرنامج عبر الإنترنت.

لا توجد كتب دراسية، فالبرنامج قيد التطوير. أما عن مستوى الطلاب، فالكلية تبحث عن أصحاب الخبرات في الهندسة والعلوم والاقتصاد وغيرها من المجالات المطلوبة.

لماذا؟

مع زيادة الاهتمام بغزو البشر للفضاء، زادت الحاجة إلى خفض تكلفة الرحلات، فنقل كل ما تحتاجه المهمات الفضائية من الأرض عبر صواريخ أمر مكلف.

هناك أيضا حاجة للبحث عن مواد خام لتزويد الرحلات في الفضاء العميق بالوقود.

أنجل مادريد، يدرّس الموارد الفضائية في كلية كولورادو للمناجم منذ حوالي عقدين من الزمان، والآن يتولى الإشراف على البرامج التي تقدمها الكلية بدءا من هذا الفصل الدراسي.

يرى مادريد أن في الفضاء الكثير من الأشياء المفيدة البشر "هناك الطاقة الشمسية، والمعادن، والغازات، والمياه" والأخيرة موضع اهتمام أساسي لمهمات اكتشاف الفضاء.

المياه في الفضاء يطلق عليها "نفط الفضاء" إذ يمكن فضلها إلى هيدروجين وأوكسجين وهما "وقود الصواريخ"، يقول مادريد.

هانتر ويليامز، أحد الباحثين العاملين في مختبر الكلية، ترك وظيفته في شركة لوكهييد مارتن الرائدة للالتحاق بالبرنامج، ويطمح إلى بناء أول محطة غاز في الفضاء.

الموارد الفضائية "ستسمح لنا بالذهاب في هذا النظام الشمسي إلى ما هو أبعد مما كنا نتخيله"، يقول ويليامز.

ويرى الباحث أن هذا المجال الذي لا يزال بمثابة "خيال علمي" لكنه ينمو بسرعة: "لن يحتاج الأمر قرنا من الزمان، ربما فقط 10 سنوات".

ليز سكوت، التي التحقت بالبرنامج للحصول على درجة الماجستير، تعمل في الوقت نفسة مهندسة وترعى طفليها الاثنين.

تتوقع سكوت أن يؤدي التعدين الفضائي إلى زيادة نشاطات البشر في ما هو أبعد من كوكب الأرض.

"ثورة صناعية"

طالب الدكتوراة جاستن سايروس، أسس شركة خاصة يأمل أن تقدم إسهامات في هذه الصناعة.. "هذا الأمر سيحدث مرة واحدة في العمر... إنها فرصة يجب أن نأخذها"، يقول سايروس.

ويأمل رائد الأعمال أن يشارك في انطلاق ما وصفها بأنها "ثورة صناعية جديدة".

مستقبل واعد؟

ربما تبحث عن مسار تعليمي مختلف لكن تراودك المخاوف من خوض التجربة، وتخشى ألا تجد الوظيفة بعد التخرج.

عدد كبير من الخبراء يتوقعون ازدهار صناعة التعدين الفضائي في المستقبل، لكن آخرين يحذرون من الإفراط في التفاؤل.

وعلى الرغم من تأكيد أهمية هذا المجال، يرى مدير البرنامج في كلية كولورادو للمناجم أن الصناعة لا تزال في مهدها، ويدعو الطلاب الجدد إلى أخذ ذلك الأمر في الاعتبار.

هنري هيرتزفيلد، مدير معهد سياسات الفضاء بجامعة جورج واشنطن، غير مقتنع بالتكهنات حول ازدهار هذه الصناعة في المستقبل.

ويعتقد أن السنوات الخمس أو العشر القادمة قد تشهد بعض المشاريع الصغيرة المعزولة التي تظهر مفهوما أو تقنية جديدة، لكن من المستبعد خلق عدد كبير من الوظائف، أو إنشاء مشاريع تجارية مزدهرة في المستقبل القريب.

سكوت أيضا قالت إن الأمر "دائما يتعلق بـ 10 سنوات قادمة، ونحن دائما نتحدث عن 10 سنوات منذ 30 عاما".

XS
SM
MD
LG