Accessibility links

مكتب ماي ينفي خيار الانتخابات المبكرة


تيريزا ماي

نفى مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي تقريرا نشرته صحيفة (ميل أون صنداي) أفاد بأن مستشاريها يفكرون في إجراء انتخابات مبكرة في السادس من حزيران/يونيو إذا ما أقر البرلمان اتفاقا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت ماي الأحد إنها ستسعى لـ"حل عملي" لحالة الجمود في البرلمان بشأن شروط خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي وذلك عندما تحاول إعادة فتح المحادثات مع بروكسل.

وفي مقال بصحيفة صنداي تليغراف، ألقت ماي الضوء على الطريقة التي تنوي اتباعها لحل المشكلة الرئيسية التي أثارت معارضة نواب حزبها وهي ترتيبات ما بعد الخروج بشأن الحدود بين المملكة المتحدة وأيرلندا.

ومنيت خطط ماي للخروج من التكتل بهزيمة برلمانية قاسية الشهر الماضي ونصحها نواب الثلاثاء بالعودة إلى بروكسل للتفاوض من جديد على ترتيبات أيرلندا الشمالية.

وكتبت ماي أن النواب "سيكونون... سعداء بالترتيب الحالي الخاص بأيرلندا إذا كان هناك حد زمني أو آلية خروج من جانب واحد".

لكن مفاوضي أيرلندا والاتحاد الأوروبي رفضوا أي حد زمني للترتيب الخاص بأيرلندا، وهي مجموعة من الخطط الاحتياطية التي ستبقي الحدود بين المملكة المتحدة وأيرلندا مفتوحة إذا أخفقت بريطانيا والاتحاد الأوروبي في التوصل لاتفاق تجاري طويل الأمد خلال محادثات بينهما في المستقبل.

ويخشى مؤيدو الخروج من أن أي ترتيب خاص بأيرلندا لأجل غير مسمى سيمنح الاتحاد الأوروبي فرصة الاعتراض على ترتيبات بريطانيا التجارية مع الدول الأخرى في المستقبل ويضعف الروابط الاقتصادية بين أيرلندا الشمالية وباقي المملكة المتحدة.

ومن المتوقع أن تزور ماي بروكسل في الأيام المقبلة. وقالت "عندما أعود إلى بروكسل سأناضل من أجل بريطانيا وأيرلندا الشمالية، وسأتسلح بتفويض جديد وأفكار جديدة وعزم جديد على الاتفاق بشأن حل عملي يحقق الخروج الذي صوت الشعب البريطاني لصالحه".

XS
SM
MD
LG