Accessibility links

لبنان.. حزب الله يستجدي مناصريه


نصر الله خلال الكلمة التي أعلن فيها معاناة حزب الله ماليا

دعا الأمين العام لحزب الله أنصاره إلى التبرع للجماعة التي تقبع تحت وطأة عقوبات اقتصادية شديدة تفرضها دول غربية على رأسها الولايات المتحدة، متوقعا أن تتخذ الإجراءات ضد الحزب منحى متصاعدا.

وقال في خطاب ألقاه الجمعة عبر شاشة عملاقة خلال احتفال بذكرى تأسيس "هيئة دعم المقاومة الإسلامية" التي تهتم بتأمين الدعم المالي واللوجستي والاجتماعي للحزب، "أنا أعلن اليوم أن المقاومة بحاجة... إلى المساندة".

وأضاف أن "العقوبات الحالية جزء من الحرب المالية الاقتصادية النفسية" على حزب الله.

واعتبر أن العقوبات ولوائح الإرهاب هي "جزء من الحرب المالية الاقتصادية والمعنوية" ضد الحزب، وأردف قائلا "قد نواجه بعض الصعوبات وبعض الضيق" متوقعا أن تشتد العقوبات "على داعمينا وعلينا".

وتابع "في لبنان فرضوا حصارا وتضييقات واسعة، وأدرجوا أسماء شركات وتجار ومؤسسات وجمعيات على اللائحة الإرهابية (...) وعلى لائحة العقوبات".

وجاءت المناشدة بعد أيام قليلة من انضمام بريطانيا إلى الولايات المتحدة في حظر حزب الله بشكل تام وتصنيفه تنظيما إرهابيا.

وتعليقا على الخطوة البريطانية، قال نصرالله "علينا أن نتوقع أن تقوم دول أخرى بالخطوة نفسها".

وتصنف الولايات المتحدة حزب الله "منظمة إرهابية" منذ سنوات وتفرض عقوبات اقتصادية على قادته والمتعاملين معه.

وزادت واشنطن الضغط على الحزب مؤخرا، وفرضت عليه حزما جديدة من العقوبات فضلا عن معاقبة داعمه الإقليمي إيران.

وأدرجت في تشرين الثاني/نوفمبر جواد نصر الله، نجل الأمين العام لحزب الله، على قائمتها السوداء "للإرهابيين العالميين".

أما الاتحاد الأوروبي فوضع ما سماه الجناح العسكري لحزب الله على لائحته لـ"المنظمات الإرهابية" في عام 2013.

XS
SM
MD
LG