Accessibility links

نجاد يستأذن لتنظيم احتجاجات بطهران


الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد

بعث الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، الأربعاء، رسالة إلى وزارة الداخلية، يستأذن فيها لتنظيم تظاهرة احتجاجية بطهران.

وقال نجاد في الرسالة إن سبب تنظيم التظاهرة، هو الاحتجاج على "سياسات وسلوكيات المسؤولين، وطرق إدارة الدولة من قبل قوى مختلفة".

وقال نجاد في رسالته لوزير الداخلية عبدالرضا فضلي، إن امتناع الداخلية عن إصدار رخصة لتنظيم التظاهرة يعد إجراما واضحا، ويسحب شرعية وزير الداخلية.

وبحسب الرسالة، فإن من المقرر تنظيم التظاهرة في 20 كانون الثاني/يناير من هذا الشهر في ميدان الثورة بطهران.

يذكر أن نجاد وبعد انتهاء فترتيه الرئاسيتين، بدأ خلال السنوات الأخيرة الماضية في انتقاد السلطات التنفيذية في إيران، وتم حبس مقربين منه مثل ضابط المخابرات السابق والسياسي حميد باقئي، وإسفنديار رحيم مشائي، نائب نجاد خلال فترته الرئاسية.

ومنذ تأسيس الجمهورية الإسلامية في إيران منذ 40 عاما، لم تمنح أي رخصة لتنظيم تظاهرة احتجاجية حتى الآن، بحسب النسخة الفارسية من موقع "صوت أميركا".

XS
SM
MD
LG