Accessibility links

بولتون: سنسحب قواتنا بعد القضاء على داعش


لقاء سابق بين نتانياهو وبولتون

قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون الأحد إن الولايات المتحدة ستسحب قواتها من شمال شرق سوريا بعد التأكد من القضاء على تنظيم داعش.

وأضاف بولتون في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس أنه سيناقش مع نتانياهو قرار الرئيس ترامب القاضي بسحب القوات الأميركية من سوريا، لكنه أكد أن الانسحاب سيتم بعد "التأكد من أن تنظيم داعش لن يتمكن من العودة ويشكل تهديدا مرة أخرى".

وأكد بولتون أن الانسحاب لن يتم قبل التأكد من ضمان الدفاع عن إسرائيل وحلفاء الولايات المتحدة في المنطقة والذين حاربوا إلى جانب القوات الأميركية في سوريا.

وكان بولتون أكد في وقت سابق ضرورة تلبية شروط من بينها تطمينات بشأن سلامة الحلفاء الأكراد، قبل سحب القوات الأميركية من سوريا.

ونقلت شبكة "أن بي سي" الإخبارية الأميركية عن بولتون قوله للصحافيين الذين يرافقونه إلى إسرائيل إن الولايات المتحدة تريد الحصول على ضمانات من تركيا تتعلق بحماية الأكراد في سوريا.

وأضاف بولتون الذي سيتوجه إلى تركيا بعد زيارته إسرائيل "هناك أهداف تحكم الانسحاب نود أن تتحقق"، بحسب الشبكة الإخبارية.

وأشار إلى أن "وضع الجداول الزمنية والمواقيت لهذا الانسحاب يعتمد على تحقيق تلك الشروط وتأمين الظروف التي نود أن نراها. وفور حدوث ذلك، سنتحدث عن جدول زمني".

وذكر بولتون أنه قد لا يتم سحب جميع القوات الأميركية البالغ عديدها ألفي جندي.

وأضاف أن الانسحاب سيتم من شمال سوريا، وقد تبقى بعض القوات في الجنوب في قاعدة التنف في إطار الجهود لمواجهة الوجود الإيراني.

تحديث (17:52 ت غ)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إنه سيناقش مع مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون تطلعات إيران في سوريا المجاورة عندما يلتقيه في القدس الأحد.

ووصل بولتون إلى إسرائيل مساء السبت لإجراء محادثات حول مستقبل سوريا في أعقاب قرار الرئيس دونالد ترامب سحب جميع القوات الأميركية من هذا البلد.

وأثار إعلان ترامب قلق إسرائيل وغيرها من حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، لكن ترامب تحدث بعدها عن سحب "بطيء" للقوات الأميركية "خلال فترة من الزمن".

وصرح نتانياهو في مستهل اجتماع للحكومة "سأناقش معه (بولتون) جهود وقف العدوان الإيراني في المنطقة، والوضع في سوريا عقب قرار ترامب واستمرار المحادثات التي بدأتها مع الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين الجمعة".

وكانت المكالمة الهاتفية التي أجراها نتانياهو مع بوتين هي الأولى بينهما منذ إعلان ترامب المفاجئ أنه سيسحب جميع القوات الأميركية (2000 جندي) من سوريا، مؤكدا أنه تم تحقيق هدف الولايات المتحدة بالقضاء على تنظيم داعش.

وأورد بيان لمكتب نتانياهو أن الأخير وبوتين "ناقشا الوضع في سوريا والتطورات الأخيرة وتوافقا على مواصلة التنسيق بين العسكريين الروس والإسرائيليين" في سوريا.

وشنت اسرائيل في الأعوام الأخيرة غارات جوية عدة استهدفت مواقع إيرانية في سوريا أو شحنات أسلحة موجهة إلى حزب الله اللبناني.

وأكد نتانياهو للرئيس الروسي أن "إسرائيل عازمة على مواصلة جهودها لمنع إيران من ترسيخ وجودها العسكري في سوريا"، بحسب البيان الإسرائيلي.

ورغم التنسيق العسكري بين موسكو وتل أبيب في سوريا اعتبارا من العام 2015، أسقطت الدفاعات الجوية السورية من طريق الخطأ طائرة عسكرية روسية خلال تصديها في 17 أيلول/سبتمبر لغارة إسرائيلية، ما أسفر عن مقتل 15 جنديا روسيا.

وأعلنت روسيا على الأثر تعزيز الدفاع الجوي للنظام السوري بمنظومة إس-300.

وأشاد نتانياهو الخميس بالتنسيق مع ترامب في مواجهة إيران، وقال إن "الرئيس ترامب يتحرك ضد إيران اقتصاديا ونحن في إسرائيل نتحرك ضد إيران عسكريا".

XS
SM
MD
LG