Accessibility links

مطار بيروت يرد على انتقادات نانسي عجرم


نانسي عجرم

اشتكت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم من ظروف استقبال المسافرين في مطار بيروت الدولي بلبنان.

وكتبت عجرم في تغريدة لها "أنا اليوم لست فنانة، أنا مواطنة لبنانية، وبنتي عمرها خمسة أشهر وهي تبكي على كتفي منذ ساعة وفي وقت الفجر".

وتابعت نانسي عجرم معاتبة القائمين على المطار بعدم تخصيص أماكن للنساء الحوامل أو من يصطحبن أطفالا كما هو معمول به في أغلب المطارات العالمية "هل هذا الشيء مسموح؟ هل مقبول أن يكون الإهمال في حق المواطنين بمطار بلدهم؟ هل مسموح أن نكون بعيدين عن أبسط حقوق الإنسان لهذه الدرجة؟".

​ناشطون تشاركوا تغريدة الفنانة اللبنانية، ومنهم من أيّدها، مؤكدا أن أغلب مطارات الدول العربية لا تراعي ما تحدثت عنه.

إلا أن مغردين آخرين انتقدوا نشرها الفيديو الذي يظهر ازدحاما في مطار لبنان وسط حرارة مرتفعة، ما يوضح بأن الفيديو جديد.

وغرد أحدهم قائلا "ليس بالأمر الجيد أن تعطي صورة سيئة عن بلادك، كان الأجدر أن تشتكي عند إدارة المطار".

ورد آخر "وهل هناك قسم شكاوى؟ الناس عندنا لا يقومون بدورهم إلا إذا انفضحوا على المنصات الاجتماعية".

مغردة أخرى ردت على نانسي بالقول "للأسف كل الوطن العربي هكذا".

وفي تغريدة أخرى أكدت نانسي عجرم عدم رضاها على ما يجري في مطارات بلدها وكتبت تقول "أهذا لبنان الذي نتغنى به؟ هذا لبنان الذي تريدون أن يأتي السياح إليه؟".

ثم تابعت حتى أطفالنا فهموا ما يحصل هنا والعيوب التي فرضت علينا وأنتم لم تحسوا بعد، كلنا ساكتين ساكتين.. إلى أين ستأخذونا؟".

وقد رد جهاز أمن مطار بيروت على انتقادات عجرم، وقال في بيان بعد ظهر الخميس، إن "تسع طائرات هبطت بأقل ساعة واحدة" ما تسبب بهذا الازدحام.

ولفت البيان إلى أن الفنانة عجرم "لم تنتظر أكثر من 12 دقيقة" بحسب ما أظهرته كاميرات المراقبة.

XS
SM
MD
LG