Accessibility links

نائب إيراني: أميركا أدرجت كل الملتفين ضمن العقوبات


النائب عن مدينة قم أحمد أميرآبادي فراهاني

"موقع الحرة" / كريم مجدي

قال نائب برلماني إيراني الإثنين، إن جميع المسؤولين عن الالتفاف حول العقوبات الأميركية، قد شملتهم العقوبات أيضا.

وكتب النائب عن مدينة قم أحمد أميرآبادي فراهاني على تويتر، "تقريبا جميع الأشخاص والمجموعات المسؤولة عن الالتفاف حول العقوبات سابقا، قد شملتهم العقوبات".

وتساءل فراهاني في تغريدته عن كيفية وصول هذه المعلومات إلى يد الولايات المتحدة، داعيا الجهات الأمنية إلى فتح تحقيق حول مصدر خروجها.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد قال سابقا في اجتماع مع غرفة التجارة الإيرانية إن "الولايات المتحدة رصدت المنافذ (طرق الالتفاف حول العقوبات) الخاصة بنا، وإن لم تكن قد رصدتها بالشكل الكافي، فباعتقال ضراب وصدر هاشمي تكون قد فعلت".

وكانت السلطات التركية قد أمرت باعتقال تاجر الذهب الشهير رضا ضراب، المحتجز في الولايات المتحدة في قضية لها علاقة بمساعدة إيران على تجنب العقوبات الأميركية.

ويحمل ضراب (34 عاما) الجنسيتين التركية والإيرانية، وكان قد اعتقل في الولايات المتحدة عام 2016 في قضية متعلقة بمساعدة إيران على الالتفاف على العقوبات الأميركية.

وكان ضراب قد أعلن خلال محاكماته بأنه سيتعاون مع الولايات المتحدة للكشف عن طرق غسيل الأموال والالتفاف على العقوبات الاقتصادية لصالح إيران.

أما رجل الأعمال الإيراني الجنسية صدر هاشمي نجاد، فقد اعتقلته السلطات الأميركية بتهمة انتهاك العقوبات الاقتصادية التي فرضتها واشنطن على طهران، وذلك من خلال عقد تجاري مع شركة فنزويلية.

XS
SM
MD
LG