Accessibility links

خبراء: بيونغ يانغ أعادت تشغيل موقع صاروخي


صورة ملتقطة بالأقمار الصناعية لموقع سوهي

أعلن خبراء أميركيون الخميس أن موقعا لإطلاق الصواريخ كانت كوريا الشمالية بدأت تفكيكه في إطار تقاربها مع الولايات المتحدة بات "عملانيا" مجددا بعد أن أعادت بيونغ يانغ أعمال البناء فيه.

واستنادا إلى صور جديدة التقطتها الأربعاء أقمار صناعية، أكد مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية وموقع "38 نورث" أن موقع سوهي "بات عملانيا مجددا".

وبناء على صور التقطت مطلع آذار/مارس أشير إلى أنه تم رصد معاودة النشاط في موقع سوهي بعد يومين فقط على فشل قمة هانوي نهاية الشهر الماضي بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وبحسب خبراء موقع "38 نورث" تمت إعادة بناء هذه المنشأة التي تضم منصة إطلاق وموقعا لتجربة محركات الصواريخ، "بوتيرة سريعة".

وقال مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية إن ذلك "يثبت أن كوريا الشمالية يمكنها عكس كل الخطوات التي اتخذتها لتفكيك برنامجها لأسلحة الدمار الشامل بسرعة ومن دون تردد".

ترامب "منفتح على الحوار مجددا"

يأتي ذلك فيما قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون الخميس إن الرئيس ترامب منفتح على إجراء مزيد من المحادثات مع كوريا الشمالية بشأن نزع السلاح النووي، لكنه سيشعر بخيبة أمل كبيرة إذا ثبتت صحة التقارير عن أنها تعيد بناء موقع للصواريخ.

وأضاف بولتون في مقابلة مع قناة فوكس نيوز "من الواضح أن الرئيس منفتح على الحوار مجددا. سنرى متى يمكن أن يحدث ذلك ومدى إمكانية نجاحه".

وتابع بولتون قائلا إن من المبكر جدا تحديد مدى صحة التقارير التي تتحدث عن أنشطة صاروخية لبيونغ يانغ، مضيفا "لدينا طرق كثيرة للحصول على معلومات. سندرس الموقف جيدا. وكما قال الرئيس، سيكون الأمر مخيبا جدا للآمال إذا كانوا يسيرون في هذا الاتجاه".

وكان الرئيس ترامب قد حذر الأربعاء من أنه سيشعر بـ"الخيبة" إذا تحققت هذه المعلومات، مشيرا إلى أن أمله "سيخيب جدا جدا" بزعيم كوريا الشمالية في حال تأكدت تقارير أن بيونغ يانغ تعمل على إعادة بناء موقع للصواريخ.

XS
SM
MD
LG