Accessibility links

مهاجرون مفقودون إثر احتراق قارب قبالة الجزائر


مهاجرون على متن قارب قبالة سواحل ليبيا- أرشيف

يواصل حرس السواحل الجزائري الجمعة البحث عن 20 شخصا كانوا ضمن 29 مهاجرا أنقذت باخرة ليبيرية تسعة منهم إثر حريق شب في قاربهم قبالة الساحل الجزائري فجر الخميس، وفق ما أفاد به مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن "البحث ما زال مستمرا، وما دمنا لم نعثر على جثث فإن 20 شخصا سيظلون في عداد المفقودين".

وبحسب وكالة الأنباء الجزائرية فإن تسعة مهاجرين خمسة منهم أصيبوا بحروق نقلوا إلى مستشفى تنس على بعد 190 كلم غرب العاصمة الجزائر، بعد إنقاذهم على بعد 50 ميلا بحريا من الساحل الجزائري.

وأضافت الوكالة استنادا إلى مصدر أمني أن "حريقا شب في قارب كان على متنه 29 مهاجرا ما زال 20 منهم في عداد المفقودين". ولم تعلن السلطات الجزائرية مصير المفقودين.

وذكر موقع "الشروق أونلاين" نسبه لشهادة أحد الناجين أن "29 مهاجرا من بينهم نساء وأطفال ركبوا قارب الموت في حدود منتصف ليل الأربعاء من شواطئ مدينة وهران، لكن رحلتهم توقفت في عرض البحر" بسبب تعرض القارب لحريق فقفز الركاب في البحر.

وفي الفترة بين السادس والـ19 من كانون الأول/ديسمبر أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية "إفشال" محاولة هجرة 286 شخصا من سواحل الغرب الجزائري القريبة من الساحل الإسباني.

وكانت أكبر عملية تم الإعلان عنها في السابع كانون الأول/ديسمبر، أشارت إلى توقيف 164 شخصا كانوا على متن قوارب في كل من تنس ووهران ومستغانم، وهي مدن ساحلية متجاورة بغرب البلاد.

وفي عام 2017 بلغ عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى إسبانيا بحرا 12366 وعدد الذين قضوا أثناء الرحلة 145.

XS
SM
MD
LG