Accessibility links

هجوم منبج.. ترامب يجتمع بقادة عسكريين


قوات أميركية في موقع الهجوم في منبج

أكدت القيادة الوسطى للجيش الأميركي مقتل أربعة أميركيين في الاعتداء الذي شهدته مدينة منبج شمال سوريا الأربعاء.

وقالت القيادة في بيان إن القتلى هم "جنديان وموظف مدني في وزارة الدفاع ومتعاقد"، وأن من بين الجرحى ثلاثة جنود أميركيين.

وذكر البيان أن "التقارير الأولية تشير إلى أن انفجارا تسبب في الحادث وأن التحقيقات متواصلة".

ولم يورد البيان أسماء الضحايا وذلك بما يتماشى مع سياسة وزارة الدفاع الأميركية، التي تقضي بإعلان الأسماء بعد 24 ساعة من إبلاغ ذويهم.

تحديث: 20:30 ت.غ

أفاد مراسل الحرة في وزارة الدفاع الأميركية بأن اجتماعا موسعا يجري في الوقت الحالي في البنتاغون يضم رؤساء الأركان وقادة القيادة الوسطى وأنهم على اتصال مع الرئيس دونالد ترامب عبر الدائرة المغلقة.

وقال مسؤول في البنتاغون للحرة إن الرئيس الأميركي يرغب في الرد عسكريا على الهجوم الذي استهدف مطعما في منبج الأربعاء، مشيرا إلى أن ما من قرار بعد حول الرد.

ووصفت قيادة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة والتي تتخذ من بغداد مقرا لها، تفجير منبج بـ"الكبير والمدوّي".

وأكد المتحدث باسم التحالف "مقتل جنود أميركيين في انفجار وقع خلال قيامهم بدورية روتينية في سوريا"، وأضاف في تغريدة على تويتر أن التحالف لا يزال يجمع المعلومات وسيقدم تفاصيل إضافية في وقت لاحق.

وفي وقت سابق، نسبت وكالة رويترز لمسؤول أميركي قوله إن أربعة جنود أميركيين قتلوا وأن ثلاثة آخرين أصيبوا بجروح في التفجير الانتحاري الذي الذي تبناه داعش وأوقع العشرات بين قتيل وجريح.

موقع تفجير منبج
موقع تفجير منبج

بنس: سنقاتل داعش

وقال نائب الرئيس مايك بنس الأربعاء إن الولايات المتحدة ستقاتل لتضمن هزيمة تنظيم داعش، وذلك في تعليقه على الهجوم الذي استهدف مطعما في مدينة منبج الأربعاء وأدى إلى مقتل جنود أميركيين خلال قيامهم بدورية روتينية.

إلا أن بنس جدد، في كلمة له أمام تجمع لسفراء الولايات المتحدة في العالم، تأكيد خطط سحب القوات الأميركية من سوريا.

وقال نائب الرئيس الأميركي: "سنبقى في المنطقة وسنواصل القتال لضمان ألا يطل داعش برأسه البشع مرة أخرى".

تحديث (13:22 ت.غ)

إصابات أميركية

أكد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية لقناة الحرة وقوع "إصابات أميركية" في التفجير الذي شهدته مدينة منبج السورية الأربعاء.

ولم يدل المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته بمزيد من التفاصيل عن طبيعة الإصابات أو عدد المصابين أو إن كانوا عسكريين أم مدنيين، وامتنع عن القول إنه متأكد كليا من أن داعش وراء العملية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بارتفاع عدد القتلى في الهجوم الذي نفذه انتحاري داخل مطعم الأمراء وسط منبج إلى 16 قتيلا بينهم عنصران من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

ويوثق الفيديو التالي الذي التقطته كاميرات المراقبة التابعة لقوات الأمن الداخلي المحلية في منبج، لحظة وقوع التفجير الانتحاري.

لحظة تفجير منبج
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:00:19 0:00

تحديث (11:53 ت.غ)

تفجير انتحاري في منبج

قتل 10 مدنيين على الأقل وأصيب آخرون في تفجير انتحاري في مدينة منبج الخاضعة لسيطرة مقاتلين عرب وأكراد في شمال سوريا.

وأفادت مراسلة الحرة في منبج نقلا عن مصادر محلية بأن انتحاريا فجر نفسه داخل مطعم الأمراء الواقع بحي السندس وسط المدينة.

وقالت إن الهجوم أسفر عن "سقوط 10 قتلى بينهم جندي أميركي"، مشيرة إلى فرض حظر للتجول في منبج.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الهجوم أدى إلى مقتل وإصابة 19 شخصا على الأقل، وقال إن "مروحيات تنقل الجرحى الغربيين إلى شرق الفرات".

وصرح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية بأن "عنصرا أميركيا من قوات التحالف الدولي قتل فيما أصيب عنصر آخر بجروح بليغة" كانا داخل المطعم الذي استهدفه التفجير الانتحاري.

وقال المرصد إنه "رصد تطويق القوات الأميركية لمكان التفجير".

ولم يصدر أي تعليق من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة حتى الآن.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء بأن داعش أعلن مسؤوليته عن الهجوم في منبج.

XS
SM
MD
LG