Accessibility links

كتب مدرسية تركية تشوه صورة متظاهري 'غيزي بارك'


تظاهران غيزي بارك

قالت الكتب المدرسة التركية لهذا العام إن المشاركين في تظاهرات "غيزي بارك" عام 2013 حاولوا إطاحة الحكومة بطرق غير ديمقراطية وأضروا بالاقتصاد.

ويورد كتاب أعد لدراسة تاريخ تركيا المعاصر والعالم أن العنف الذي مارسته الشرطة وضع الحكومة في موقف صعب وأظهر المتظاهرين كضحايا.

وجاء في الكتاب أن "أحداث غيزي بارك تظهر النوايا الحقيقية للقوى التي تعد وتدير هذه المظاهرات في كل مرحلة"، حسب صحيفة "أحوال" التركية.

وأن "أولئك الذين انزعجوا من الحكومة ونظموا المظاهرات لم يكونوا سعداء بإنهاء الحكومة لامتيازاتهم من خلال تقوية الاقتصاد التركي والديمقراطية".

وقال الكتاب إن التظاهرات كان لها أثر سيئ على سعر العملة ونسب الفوائد وسوق الأسهم، واحتياطي البنك المركزي، وأن التظاهرات كان هدفها الإضرار بوحدة البلاد.

وتعتبر تظاهرات غيزي بارك أكبر تحرك معارض لحكومة العدالة والتنمية منذ وصولها للسلطة في عام 2002، حين حاولت تدمير الحديقة المعروفة بأنها معقل للمعارضة.

ونتيجة لمحاولات الحكومة المستمرة، اندلعت مظاهرات في الحديقة حاولت الشرطة فضها بالعنف، ما أدى إلى حالة غضب عمت البلاد وغصت الميادين بالتظاهرات.

وأسفرت الأحداث عن مقتل 11 شخصا وإصابة أكثر من 8 آلاف آخرين جراء عنف الشرطة، إلا أن المعارضة نجحت في منع تحويل الحديقة إلى مركز تجاري.

XS
SM
MD
LG