Accessibility links

استدعاء ممثلة إيرانية بسبب الحشد الشعبي


الممثلة الإيرانية الشهيرة مهناز أفشار

أمرت محكمة إيرانية الأربعاء باستدعاء الممثلة الشهيرة مهناز أفشار، على خلفية تغريدة نشرتها على حسابها الشخصي.

وكان رجل دين بمحافظة مازندران، يدعى غفار درياباري قد اتهم أفشار "بتشويش الرأي العام" و"نشر الأكاذيب"، بعدما شاركت صورته مرفقة بفتوى مزيفة.

وقد نـُشـِرت صورة لوجه درياباري على حساب شخص يحمل اسم مصفطى حجازي على تويتر، إلا أن درياباري قال في تغريدة إن الحساب الذي نشر صورته مزيف ولا صلة له به على الإطلاق، وإنه مجرد طالب علم من محافظة مازندران.

وانتقدت أفشار تغريدة منشورة على صفحة "مصطفى حجازي" المزيفة، والتي تدعو النساء الإيرانيات إلى الزواج من مقاتلي الحشد الشعبي القادمين إلى إيران لمساعدة الحكومة في أزمة الفيضانات.

ويشعر الرأي العام الإيراني بغضب تجاه زواج الإيرانيات من العراقيين، بعدما ذاع صيت تحقيق صحافي العام الماضي عن حصول مسافرين عراقيين على خدمات جنسية من نساء إيرانيات في أماكن تسمى "بيوت المسافرين" بمدينة مشهد.

وقد تسببت الفتوى الأخيرة المزيفة في موجة عنف ضد رجال دين إيرانيين، راح ضحيتها رجل دين في مدينة همدان يدعى مصطفى قاسمي، في جريمة كراهية كان سببها الرئيسي الدعوة التي أطلقها الحساب المزيف الذي يحمل اسم مصطفى حجازي.

وبعد قتل رجل الدين في همدان، شن أعضاء جماعة حزب الله الإيرانية هجوما ضد مهناز بسبب التغريدة التي كتبتها، متهمين إياها بأنها حرضت على مقتل رجل الدين الهمداني.

وكان القضاء الإيراني قد اتهم أفشار سابقا بالترويج للفساد والفحشاء بعد دعمها لـ "فتيات شارع الثورة" اللائي تظاهرن ضد سياسة الحجاب الإجباري.

يذكر أن الرأي العام الإيراني أظهر امتعاضا من فكرة وجود مقاتلي الحشد الشعبي في إيران.

ودعا معارضون إيرانيون في الخارج إلى إخراج المقاتلين العراقيين من إيران، ومن بينهم ابن الشاه الإيراني وولي العهد السابق، رضا بهلوي.

XS
SM
MD
LG