Accessibility links

مقتل خاشقجي: واشنطن تطالب بـ'المحاسبة'


جمال خاشقجي

قال مسؤول أميركي الأربعاء إنه يتعين على السعودية "بذل مزيد من الجهود" لضمان محاسبة من يقف وراء قتل الصحفي جمال خاشقجي، وذلك بعد إعلان مقررة لدى الأمم المتحدة أنها وجدت "أدلة موثوقة" تربط مسؤولين كبارا، بينهم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بمقتل خاشقجي.

رد الفعل الأميركي جاء على لسان المبعوث الأميركي برايان هوك، الذي قال أثناء إدلائه بشهادة أمام الكونغرس إن "المدعي العام السعودي اتخذ خطوات مهمة نحو المساءلة، لكن ما زال هناك الكثير الذي يتعين القيام به".

وأضاف هوك "لقد أوضح وزير الخارجية مايك بومبيو أننا مصممون على محاسبة كل شخص يتحمل مسؤولية مادية" في القضية.

من جانبه، قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير إن التقرير يتضمن "تناقضات واضحة وادعاءات لا أساس لها تطعن في مصداقيته".

وكانت الأمم المتحدة نشرت الأربعاء تقرير مفوضتها الخاصة بعمليات الإعدام خارج نطاق القضاء أنياس كالامارد حول مقتل خاشقجي في أكتوبر الفائت داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

وخلص التقرير إلى أن مقتل خاشقجي كان متعمدا ومدبرا، وطالب بالتحقيق مع بن سلمان ومسؤولين سعوديين آخرين.

ودعت كالامارد الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش إلى فتح تحقيق جنائي دولي حول القضية.

ويعتمد التقرير على تسجيلات وأعمال بحث جنائي قام بها محققون أتراك ومعلومات من محاكمات للمشتبه بهم في السعودية.

"هل وصل خروف العيد؟"

وشمل التقرير نصوص محادثات قال إنها جرت بين اثنين من المشتبه بهما خارج القنصلية السعودية في اسطنبول، حيث كانا ينتظران وصول خاشقجي.

وينقل التقرير الحوار التالي بين ماهر المطرب، الضابط بالمخابرات السعودية، وصلاح الطبيقي، الطبيب الشرعي بوزارة الداخلية.

ويحاكم المطرب وعشرة آخرون حاليا في جلسات مغلقة في السعودية لدورهم في الجريمة.

المطرب: هل من الممكن وضع‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬الجذع في حقيبة؟

الطبيقي: لا. إنه ثقيل جدا. سيتم بتر الأطراف. هذه ليست مشكلة. الجثة ثقيلة. هذه أول مرة أقوم بالتقطيع على الأرض. إذا أخذنا أكياسا بلاستيكية وقطعناها (الجثة) إلى أجزاء سينتهي الأمر. سنقوم بلف كل جزء منها.

وفي نهاية الحوار مع الطبيقي، سأل المطرب إن كان "خروف العيد قد وصل". ولم يشر الحوار إلى خاشقجي بالاسم، ولكن بعد ذلك بدقيقتين دخل المبنى.

في القنصلية

وبعد دخول خاشقجي المبنى تم اصطحابه إلى مكتب القنصل العام في الطابق الثاني حيث التقى مع المطرب الذي كان يعرفه عندما كانا يعملان سويا في السفارة السعودية في لندن قبل سنوات.

وطلب المطرب من خاشقجي أن يبعث لابنه رسالة نصية على الهاتف النقال.

ورد خاشقجي قائلا "ماذا أقول له؟ أراك قريبا؟.. لا أستطيع أن أقول إني مخطوف".

وجاء الرد قائلا "اختصر.. اخلع معطفك".

وقال خاشقجي "كيف يمكن أن يحدث هذا في سفارة؟.. لن أكتب أي شيء".

وقال المطرب "اكتبها (الرسالة) يا سيد جمال. أسرع. ساعدنا حتى نستطيع مساعدتك لأننا سنعود بك إلى السعودية في نهاية الأمر. وإذا لم تساعدنا فأنت تعرف ما الذي سيحدث في النهاية.‭‬‬‬‬‬‬ لننه المسألة على خير".

ويقول التقرير إن بقية التسجيلات تحتوي على أصوات حركة وأصوات لاهثة بشكل كبير وصوت أغطية بلاستيكية يتم لفها وهو ما خلصت إليه المخابرات التركية بعد مقتل خاشقجي بأن المسؤولين السعوديين قطّعوا جثته.

الجبير: تناقضات واضحة

ورد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير الأربعاء على التقرير، معتبرا أنه يتضمن "تناقضات واضحة وادعاءات لا أساس لها تطعن في مصداقيته".

وقال الجبير في سلسلة تغريدات على تويتر: "لا جديد.. المقررة في مجلس حقوق الإنسان تكرر في تقريرها غير الملزم، ما تم نشره وتداوله في وسائل الإعلام".

وأضاف "تضمن تقرير المقررة في مجلس حقوق الإنسان تناقضات واضحة وادعاءات لا أساس لها تطعن في مصداقيته".

وأكد أن "الجهات القضائية في المملكة هي الوحيدة المختصة بالنظر في هذه القضية وتمارس اختصاصاتها باستقلالية تامة".

ورفض الجبير "أي محاولة للمساس بقيادة المملكة أو إخراج القضية عن مسار العدالة في المملكة أو التأثير عليه بأي شكل كان".

وذكر بأن "قيادة المملكة وجهت بإجراء التحقيقات اللازمة"، وأن هذه التحقيقات أدت إلى توقيف عدد من الأشخاص المتهمين بالقضية والذين يخضعون للمحاكمة.

XS
SM
MD
LG