Accessibility links

مقتل 68 شخصا في هجوم على قوات سورية الديموقراطية


أفراد من قوات سورية الديمقراطية. أرشيفية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 68 شخصا من قوات سورية الديمقراطية في هجمات شنها تنظيم "داعش" ليل الجمعة السبت في دير الزور.

وتتألف قوات سورية الديموقراطية من تحالف فصائل كردية وعربية مدعومة من واشنطن.

وأضاف المرصد أن عناصر داعش شنت هجمات واسعة حتى فجر السبت ضد مواقع تقدمت فيها قوات سورية الديموقراطية في آخر جيب يسيطر عليه المسلحون في أقصى قرب الحدود العراقية.

وكان المرصد قد صرح في وقت سابق عن 41 شخصا من "سورية الديموقراطية"، إلا أن الحصيلة ارتفعت في وقت لاحق لتصل إلى 60 ثم 68 قتيلا.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي شون راين إن "عاصفة رملية أتاحت لتنظيم داعش شن هجمات مضادة لكن الآن ومع صفاء الجو، التحالف سيزيد دعمه الجوي والناري لمساندة شركائه".

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن الحصيلة ترتفع "نتيجة وفاة جرحى متأثرين بإصاباتهم وسحب المزيد من الجثث من الجبهات".

وأشار إلى أن الهجمات "أجبرت قوات سورية الديموقراطية على الانسحاب من مواقع عدة قرب الحدود العراقية".

وتعد بلدتا باغوز والسوسة أبرز المناطق التي تعرضت لهجمات داعش الذي تمكن من استعادتهما بالكامل.

وتخوض قوات سورية الديموقراطية منذ العاشر من أيلول/سبتمبر هجوما ضد الجيب الأخير الذي يتحصن فيه داعش المتطرف في دير الزور، وتمكنت من التقدم في مناطق عدة.

XS
SM
MD
LG