Accessibility links

داعش يعدم أحد مختطفي السويداء


عنصر من القوات النظامية في السويداء -أرشيف

أعلنت وسائل إعلام سورية رسمية مقتل مدير مركز البحوث العلمية عزيز إسبر في انفجار استهدف سيارته في مدينة مصياف في ريف حماة في وسط البلاد.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان وصحيفة "الوطن" القريبة من السلطات السورية الأحد ​"اغتيال اللواء إسبر، مدير مركز البحوث العلمية في مصياف بريف حماة الغربي، وذلك في انفجار استهدف سيارته في المنطقة ليل السبت".

واستهدف مركز البحوث العلمية في مصياف بغارة إسرائيلية في أيلول/سبتمبر 2017.

وتتهم الولايات المتحدة المركز بالمساعدة في تطوير غاز السارين وصنع أسلحة كيماوية، لكن النظام السوري ينفي امتلاكه أي سلاح كيماوي منذ تدمير برنامجه للأسلحة الكيماوية في عامي 2013 و2014 بموجب اتفاق أميركي روسي.

وأعدم تنظيم داعش شابا من الرهائن المخطوفين الشهر الماضي من محافظة السويداء ذات الغالبية الدرزية بجنوب سورية، حسبما أفاد مصدر محلي والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير شبكة "السويداء 24" المحلية للأنباء نور رضوان إن داعش قتل الخميس الطالب البالغ من العمر 19 عاما بعدما خطفه مع أكثر من ثلاثين شخصا ينتمون إلى الطائفة الدرزية ومعظمهم من النساء والأطفال خلال هجوم دام شنه في 25 تموز/يوليو على بلدة في السويداء.

وقال المرصد السوري إنه أول رهينة من مخطوفي السويداء يتم إعدامه منذ الهجوم الذي أوقع 250 قتيلا.

وعرف الشاب عن نفسه باسم مهند ذوقان أبو عمار من قرية الشبكي، في الشريط الذي يتضمن رسالته والذي اطلعت عليه وكالة الأنباء الفرنسية.

XS
SM
MD
LG