Accessibility links

مقتل خاشقجي.. اتصال هاتفي بين ترامب وأردوغان


الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان

أعلنت الرئاسة التركية أن الرئيس دونالد ترامب اتفق مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان خلال مكالمة هاتفية الأحد على "وجوب توضيح كل جوانب" قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.

وقال مصدر في الرئاسة إن "الزعيمين اتفقا على وجوب توضيح قضية خاشقجي بكل جوانبها".

وقال الرئيس ترامب في وقت سابق إن هناك "تخبطا" في الرواية السعودية التي ذكرت أن الصحافي قتل داخل القنصلية إثر شجار.

وأعلن أردوغان من جانبه أنه سيكشف "الحقيقة الكاملة" حول مقتل خاشقجي الثلاثاء المقبل.

تحديث: 21:44 ت.غ

تحدث الرئيس دونالد ترامب ليل السبت عن "أكاذيب" في روايات الرياض حول مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول.

وفي مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست" التي كان خاشقجي يكتب لها، قال ترامب "من الواضح أنه حصل خداع وكذب".

واعتبر الرئيس الأميركي في المقابلة التي نشرت ليل السبت بتوقيت واشنطن أن "هناك تخبطا في رواياتهم"، بعد ساعات على وصفه الإعلان السعودي عن مقتل خاشقجي بأنه "جدير بالثقة".

وبعد 17 يوما من الإنكار، أعلنت الرياض السبت أنّ خاشقجي قُتل في قنصليتها في إسطنبول إثر وقوع شجار و"اشتباك بالأيدي" مع عدد من الأشخاص داخلها.

وفقد خاشقجي المعروف بانتقاداته لسياسة الرياض بعد أن دخل في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر القنصلية السعودية في إسطنبول.

وكان خاشقجي انتقل في 2017 للعيش في الولايات المتحدة خشية التعرّض للاعتقال في السعودية التي شهدت حملات توقيف شملت كتّابا ورجال دين وحقوقيين وناشطات في حقوق المرأة وأمراء وسياسيين.

وحرص ترامب الذي تتعرض إدارته لضغوط كبيرة من أجل موقف أكثر تشددا من السعودية على تحييد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي وصفه بأنه "شخص قوي"، و"يحب بلاده".

وقال الرئيس الأميركي "لم يقل لي أحد إنه مسؤول عما جرى. كما لم يقل أحد إنه ليس مسؤولا. لم نصل إلى هذا الحد".

وتابع ترامب "أود ألا يكون (ولي العهد السعودي) مسؤولا عما جرى. أعتقد أنه حليف هام جدا لنا، خصوصا في ظل أنشطة إيران التخريبية حول العالم. إنه يشكل ثقلا موازنا لها"، مكررا خلال المقابلة أهمية الروابط الاقتصادية بين الولايات المتحدة والسعودية.

XS
SM
MD
LG