Accessibility links

مقتل عشرات في هجوم مسلح وسط مالي


معسكر يأوي نازحين فارين من أعمال عنف في وسط مالي

أعلنت السلطات في مالي الاثنين مقتل عشرات الأشخاص في هجوم مسلح استهدف قرية سومابدا وسط البلاد.

وقال وزير الدفاع المالي في تصريحات صحفية إن الهجوم خلف 95 قتيلا و19 مفقودا.

ووفق الوزير، فإن القرية التي استهدفها الهجوم تسكنها قبيلة "دوغون"، لكن لم ترد على الفور تفاصيل عن الهجوم ولا عن الجهة التي تقف خلفه.

لكن الصحفي العارف بشؤون المنطقة تيرنو بشير قال لـ"موقع الحرة" إن المعلومات الأولية تشير إلى "ضلوع أفراد من قبيلة الفولاني في الهجوم الوحشي". موضحا أن بعض الجثث "أحرقت بالكامل".

وبين الفينة والأخرى، تشهد مقاطعة سانغا التي تقع فيها قرية سوبامدا، اشتباكات عرقية بين الدوغون، وأغلبيتهم ملحدون، والفولاني ذي الأغلبية المسلمة.

وفي الأشهر الماضية تعرضت قبيلة الفولاني إلى هجوم مماثل من الدوغون، تسبب في مقتل 135 من الفولاني.

ويتهم الدوغون الفولانية بدعم جماعات مسلحة انفصالية، وهو ما تنفيه الأخيرة.

وتحدث بشير عن هدوء الأوضاع بين القبيلتين، بعد إرسال تعزيزات أمنية إلى المنطقة، لكن "المخاوف من رد فعل انتقامي، تبقى دائما قائمة بسبب ضعف الحكومة في وضع حد للنزاع المستمر بين الطرفين".

XS
SM
MD
LG