Accessibility links

معيتيق يحذر: هجوم حفتر فرصة لداعش!


مقابلة مع معيتيق
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:14:07 0:00

مقابلة مع معيتيق

نفى نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في غرب ليبيا أحمد معيتيق ما يردده "الجيش الوطني الليبي" بقيادة خليفة حفتر، بأن القوات الموالية لحكومة الوفاق تضم مقاتلين من تنظيم داعش الإرهابي، مضيفا أن "هجوم حفتر سيجعل من تحرك داعش أكثر فاعلية عندما يقوم بمهاجمة القوات نفسها التي طردت داعش من سرت".

ويشن "الجيش الوطني" التابع لحفتر، منذ الرابع من نيسان/أبريل، هجوماً للسيطرة على طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق المدعومة دوليا.

وقال معيتيق في مقابلة خاصة مع "الحرة" إن قوات حفتر "لا تستطيع ولن تستطيع دخول طرابلس، وهو ما ثبت من خلال المعارك المستمرة حتى الآن، لأنه غير مرحب به في طرابلس والمنطقة الغربية"، مضيفا أن "محاولة الهجوم على طرابلس كانت لعرقلة أي حل سياسي".

واتهم قوات حفتر بضرب أهداف مدنية قائلا "في يوم واحد قصف مطار معيتيقة الدولي وكذلك مستشفى ومدرسة".

وكانت القوات الموالية لحفتر أعلنت الخميس أنها قصفت مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس، مؤكدة استهداف طائرة مسيرة تركية الصنع، دون تسجيل ضحايا أو تأثر حركة الملاحة الجوية.

ولم يؤكد معيتيق أو ينف إن كانت تركيا تقوم بتسليح القوات الموالية لحكومة الوفاق لكنه قال "نحن حكومة معترف بها دوليا، أكيد هناك دعم لكنه لا يرقى للدعم وليس مساويا للدعم الذي يحصل عليه الطرف غير الشرعي من دول عديدة".

وحول القبول بالعودة للحوار مع خليفة حفتر قال "حكومة الوفاق ليست الطرف المعتدي، بل إن دولا عديدة ومنها فرنسا وإيطاليا طالبتا حفتر بإيقاف الهجوم على طرابلس لكنه رفض حتى الحديث عن إيقاف للعمليات، ولذا فنحن ندافع عن عاصمتنا وليس الطرف المعتدي".

وتسببت المعارك حتى الآن في سقوط 562 قتيلا وإصابة 2855 شخصا بجروح، بحسب منظمة الصحة العالمية في ليبيا.

XS
SM
MD
LG