Accessibility links

معلم يفوز بمليون دولار لأنه يتبرع براتبه للفقراء


معلم العلوم الكيني بيتر تابيشي بعد تسلمه الجائزة

فاز معلم العلوم الكيني بيتر تابيشي الذي يتبرع بـ80 في المئة من راتبه لطلاب فقراء في قريته، بجائزة المعلم العالمية وقيمتها مليون دولار.

وخلال حفل أقيم الأحد في فندق أتلنتيس في دبي، تم تكريم تابيشي المتحدر من قرية بواني النائية، تقديرا لالتزامه تجاه طلابه في المدرسة الحكومية.

وأُرجع له الفضل في عدم تخلي كثير من الطلاب عن الدراسة وتأهل عدد منهم لمسابقات دولية في العلوم والهندسة والتحاقهم بعد ذلك بجامعات، رغم كل التحديات التي تواجههم.

معظم طلاب تابيشي، وهو أيضا راهب يبلغ من العمر 36 عاما، من أسر معوزة كان من الصعب إقناعها بأهمية وقيمة تعليم أبنائها، خصوصا أن مجتمع المنطقة يشجع الإناث على الزواج في سن مبكرة.

وخلال كلمة ألقاها الشاب الذي اختير من بين 10 آلاف مرشح من مختلف أنحاء العالم، قال "أحيانا، كلما فكرت في التحديات التي يوجهها الطلاب، أذرف دموعا".

وأضاف أنه لا أستطيع أن يصدق فوزه، وأنه يشعر بسعادة كبيرة لأنه "واحد من أفضل المعلمين في العالم، وأنه أفضلهم".

وهذه صورة للمعلم الفائز بعد تسلمه جائزته خلال الحفل الذي قدمه الممثل الأسترالي هيو جاكمان وحضره ولي عهد دبي حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وقال إنه سيستغل الجائزة للمساعدة في إطعام الفقراء وتحسين مدرسته التي لا يوجد فيها سوى جهاز حاسوب واحد، فيما تفتقر إلى مكتبة ومختبر فضلا عن اكتظاظ الصفوف بالطلاب وشح الكتب.

وتمنح مؤسسة فاركي جائزة المعلم العالمية السنوية التي تعد الأكبر من نوعها وفق وكالة أسوشييتد برس. وفي عامها الخامس أصبحت واحدة من أكثر الجوائز المرموقة الخاصة بالمعلمين.

وبحسب موقعها الرسمي، فإن جائزة المعلم العالمية تسعى إلى إبراز أهمية المعلمين وحقيقة أن جهودهم في جميع أنحاء العالم تستحق الاعتراف بها والاحتفال بها. وتسعى إلى التعرف على تأثيرات أفضل المعلمين، ليس فقط على طلابهم ولكن على المجتمعات المحيطة بهم.

XS
SM
MD
LG