Accessibility links

'مجرزة الكتب' الكويتية.. مثقفون يشتكون


معرض الكتاب الكويتي

خاص بـ "موقع الحرة"/ كريم مجدي

أربعة آلاف مؤلف، ضحايا "مجزرة الكتب"، الاسم الذي أطلقه الأدباء والمثقفون على قائمة المؤلفات الممنوعة في معرض الكتاب الكويتي هذا العام.

قائمة الكتب لم تشمل أعمالا أدبية وروائية حديثة فقط، وإنما شملت أعمالا شهيرة لدوستويفسكي ونزار قباني، وجبران خليل جبران وغيرهم.

ونظمت مجموعة من المثقفين الكويتيين الأحد اعتصاما في ساحة الإرادة لمدة ساعة، اعتراضا على الرقابة على الأعمال الأدبية.

وفي الأثناء، دشن نشطاء كويتيون وسما باسم #لا_تقرر_عني، لعرض الأعمال الفنية التي وقعت تحت مقص الرقيب.

​وتتنوع أسباب المنع من خدش الحياء واستخدام كلمات نابية ومخالفة الآداب العامة والتعدي على النظام العام، إلى اعتبارات أخرى سياسية واجتماعية.

يقول الكاتب الكويتي سعود السنعوسي لموقع "قناة الحرة" إن "الرقابة تمثل تحديا لنا في أن نكتب وفقا لقناعاتنا من دون الالتفاف على أفكارنا وتقديمها بشكل مخصوص".

وأوضح صاحب رواية "فئران أمي حصة" التي منعت في معرض الكتاب الكويتي هذا العام، أن "الحراك المناهض لمجزرة وزارة الإعلام ليس جديدا، وقد أطلق زملاؤنا وأساتذتنا قبل سنوات أكثر من حملة تطالب باستعادة الحريات المصادرة التي كفلها الدستور الكويتي".

"الحملة الأخيرة بدت أكبر زخما بسبب مواقع التواصل، فهذه المرة انضم الشارع لمطالب المثقف الكويتي، من أجل حرية اختيار ما يقرأ دون وصاية"، يضيف السنعوسي.

وكان ناشطون قد أطلقوا حملة لتوقيع عريضة إلكترونية عبر موقع Change احتجاجا على قرارات منع الكتب.

الكاتب العراقي أحمد السعداوي قال من جانبه لموقع "الحرة" إن روايته "فرانكشتاين في بغداد" الفائزة بجائزة البوكر العربية، تم منعها في معرض الكتاب الكويتي لأسباب غير معلومة.

ويردف السعداوي "من خلال متابعتي، فأنا أرى أن التيار السلفي هو من يقف وراء حملة الرقابة هذه، حتى أن كتبا أدبية ودينية شهيرة مثل نهج البلاغة قد منعت من المعرض".

ويضيف السعداوي "أعتقد أن الرقابة على الكتب تجاوزها الزمن وصارت مضحكة، فهي مرتبطة بالنظم العسكرية والديكتاتورية، لكن يواجه الكاتب عامة أشكالا أخرى من الرقابة مثل رقابة السلطات الاجتماعية والدينية".

وعن الحلول يجيب السعداوي أن "الأمر معقد نوعا ما، ففي الكويت قد يكون التصدي متاحا في ظل توفر قدر من الحريات، وقد أعطى المثقفون الكويتيون مثالا مثيرا للإعجاب في التصدي للرقابة".

XS
SM
MD
LG