Accessibility links

'معاهدة سلام' بين بلاي ستيشن وإكس بوكس!


ألعاب الفيديو

"إكس بوكس" و"بلاي ستيشن"، أكثر المتنافسين في عالم ألعاب الفيديو شراسة، أعلنا عن تعاون مشترك بينهما في الآونة الأخيرة.

وجاء التعاون بهدف إيجاد سبل لتطوير حلول مستقبلية في خدمة مايكروسوفت Azure السحابية (مساحة مخصصة لتخزين البيانات أو معالجتها عبر شبكة الإنترنت)، لتتماشى مع ألعابها وخدمات بث المحتوى التي تقدمها.

أعلنت مايكروسوفت عن الحدث الخميس، ببيان صحفي بدا كمعاهدة سلام بينها كمصنعة لأجهزة "إكس بوكس" ومنافستها سوني مصنعة "بلاي ستيشن".

وبحسب مايكروسوفت، فستتعاون الشركتان بمجالات تتجاوز السحب الإلكترونية أيضاً.

وستعطي هذه الخطوة الفرصة لسوني لتوسيع خدمة بث ألعابها التي تقدمها أصلاً، بشكل يمكن مقارنته بخدمة "ستاديا" المقدمة من غوغل.

ولكن، ما الفائدة العائدة على مايكروسوفت بتحالفها مع خصمها الأزلي في هذا المجال؟

يتكهن موقع "ذي نكست ويب" أن السبب يكمن ببساطة بعدم رغبة مايكروسوفت بأن تلقي سوني نفسها بأحضان منافسيها في خدمة Azure التي تقدمها.

وتبذل الشركتان ما بوسعهما لتقريب جهدهما المبذول في مجال بث ألعاب الفيديو، لإعاقة منافسة شركات أخرى لهما في هذا المجال.

غوغل وأمازون هما أكثر المنافسين المحتملين شراسة لكل من سوني ومايكروسوفت، فهما يسعيان للدخول في عالم بث ألعاب الفيديو أيضاً.

ويرى متخصصون في اتفاق سوني ومايكروسوفت إدراكاً لحقيقة أن عالم بث ألعاب الفيديو سيكون شيئاً مهماً في المستقبل.

كما يرون فيه فهماً من كلا الشركتين للنظرة الدونية التي ستوجه لهما إن سبقهما المنافسين الجدد في مجال ألعاب الفيديو.

XS
SM
MD
LG