Accessibility links

الحديدة.. معارك عنيفة والتحالف يؤكد عدم نيته التصعيد


قوات حكومية يمنية- أرشيف

اشتدت المعارك بين القوات اليمنية الموالية للحكومة والحوثيين في محيط مدينة الحديدة غربي اليمن الاثنين.

وأكد مسؤولون في القوات الحكومية لوكالة الصحافة الفرنسية أن هذه القوات تحاول قطع طريق إمداد رئيسي للحوثيين شمال الحديدة المطلة على البحر الأحمر، لكن التحالف شدد رغم ذلك على أن هذه العملية ليست "هجوما" باتجاه ميناء المدينة الاستراتيجي.

وقال مصدر في التحالف اشترط عدم الكشف عن اسمه في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إن التحالف "ملتزم بخفض وتيرة أعمال العنف في اليمن ويدعم بشدة العملية السياسية التي يقودها مبعوث الأمم المتحدة".

لكن ثلاثة مسؤولين في القوات الحكومية في الحديدة أبلغوا الوكالة أن المعارك اشتدت الاثنين، وأن مواجهات شرسة تدور على أكثر من جبهة، مشيرين إلى أن طائرات التحالف ومروحياته الهجومية تشن ضربات بشكل مستمر وتواكب المواجهات منذ الصباح.

وقتل في المعارك المتواصلة منذ الخميس عشرات من الطرفين، وفي الساعات الـ24 الماضية وصلت إلى مستشفيين في محافظة الحديدة جثث 74 حوثيا وعشرات الجرحى، وفقا لطبيبين في المستشفيين، بينما ذكرت مصادر طبية حكومية أن 15 عنصرا في القوات الحكومية قتلوا في الفترة ذاتها.

وتزامنت المعارك الجديدة مع إعلان الحكومة اليمنية استعدادها لاستئناف مفاوضات السلام مع المتمردين الحوثيين.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) قد حذرت الأحد من أن "اليمن اليوم جحيم حي" مطالبة أطراف النزاع بوقف الحرب. وقالت المنظمة الدولية إن 14 مليون شخص قد يصبحون "على شفا المجاعة" خلال الأشهر المقبلة في حال استمرت الأوضاع على حالها في اليمن.

XS
SM
MD
LG