Accessibility links

معارك إدلب ووضع إنساني متأزم


ناقشت حلقة الأحد من برنامج سوا عالهوا التي قدمها كل من أنّا عبد المسيح وعادل الدسوقي الأزمة الإنسانية الناجمة عن المعارك في شمال سوريا، وتحديدا التصعيد الأخير في شمال غرب سوريا في ضوء سيطرة قوات النظام السوري على خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.
فقد حذرت الأمم المتحدة من استمرار التصعيد شمال غرب سوريا، واحتمالات نشوب عملية هجومية في عمق إدلب ما قد يؤدي إلى موجة جديدة من المعاناة الإنسانية لما يصل إلى ثلاثة ملايين شخص.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من 80 ألف مدني نزحوا من قرى ريف معرة النعمان الشرقي جنوبي إدلب الأسبوع الماضي بينما وثقت منظمات إنسانية أخرى نزوح أكثر من تسعين ألف نسمة خلال الفترة ما بين 11-14 آب/أغسطس الحالي، من ريف إدلب الجنوبي باتجاه المناطق التي تعتبر آمنة نسبياً نحو الشمال، معظمهم لا يزال حتى الآن على الطرقات الرئيسية وفي العراء.
استضاف سوا عالهوا لمناقشة هذا الموضوع كلا من المحلل السياسي الروسي الاستاذ اندريه انتيكوف، والصحفي السوري المقيم في تركيا سامر العاني، ومدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فاضل عبد الغني، ورئيس الهيئة الوطنية للمهجرين واللاجئين في الحكومة السورية المؤقتة التابعة للائتلاف المعارض، علي الحلاق، والمحلل السياسي السوري، غسان يوسف، والمحلل السياسي التركي إسماعيل كايا.

XS
SM
MD
LG