Accessibility links

مصر.. دخول قيود على حرية النشر حيز التنفيذ


لافتات في ميدان التحرير وسط القاهرة لتأييد التعديلات الدستورية المقترحة

قبل أيام من استفتاء شعبي على تعديلات دستورية في مصر توسع صلاحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي وتتيح استمراره في السلطة حتى عام 2030، بدأ المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام تطبيق قيود مشددة أقرها البرلمان وتتضمن السماح بحجب مواقع إلكترونية وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، إذا شكلت خطراً على الأمن القومي.

دخول القيود، التي نشرت في الصحيفة الرسمية الإثنين، حيز التنفيذ تبعه تعطيل مزودي خدمة الإنترنت نحو سبعة وثلاثين مليار رابط قصير الخميس.

ووفقا لمجموعة NetBlocks المتخصصة بحماية الحقوق الرقمية لم يتمكن المصريون صباح الخميس من استخدام خدمة اختصار الروابط عبر الكثير من المواقع الإخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي لنحو 12 ساعة، وشمل مستخدمي شبكات Telecom Egypt وراية واتصالات إضافة إلى فودافون التي قدمت خدمة متقطعة.

وقد يشكل تعطيل خدمة الروابط القصيرة مؤشرا على وضع الحريات الرقمية من بين أخريات في مصر، خاصة مع منح مجلس تنظيم الإعلام صلاحيات حجب المواقع الإلكترونية وفرض غرامات مالية بملايين الجنيهات دون الحاجة إلى أمر قضائي ضد من يحرض على انتهاك القانون أو الآداب العامة أو الترويج للعنصرية أو العنف أو الكراهية.

وتواجه القيود على النشر والتعبير انتقادات من صحفيين وحقوقيين يرون في تطبيقها رخصة للسلطات بالسيطرة على الإعلام بما يخالف الدستور، بينما ترى السلطات أن إجراءاتها ضرورية لتحقيق الأمن والاستقرار.

XS
SM
MD
LG